إسرائيل وأمريكا يطورا قدراتهما النووية

صحف أجنبية

الثلاثاء, 01 نوفمبر 2011 17:26
كتب- نورالدين إبراهيم:

تناولت وسائل إعلام إسرائيلية مطالب وزارة الحرب بزيادة ميزانياتها الأمنية لمواجهة التحديات بالمنطقة وحتى يصبح لديها قدرات للصواريخ العابرة للقارات يصل مداها إلى نحو 5 آلاف كيلو متر في الوقت الذي خصصت فيه الولايات المتحدة أكثر من 700 مليار لبرنامجها النووي.

وجاء في التقرير الصادر عن مركز فلسطين للدراسات بهذا الشأن: "إن إسرائيل تسعى أيضا إلى تحسين

وتوسيع قدرات صواريخ "كروز" التي تم تصميمها ليتم إطلاقها من الغواصات، حيث تمتلك إسرائيل حاليًا ثلاث غواصات واثنتين أخرتين قيد البناء في ألمانيا، كما تجري إسرائيل وألمانيا محادثات حول بناء غواصة سادسة".

ويشير التقرير إلى أن الولايات المتحدة ستنفق 700 مليار دولار على صناعة الأسلحة النووية على

مدار العشر سنوات المقبلة، في حين أن روسيا ستنفق 70 مليار دولار على الأقل على النظم الحاملة للأسلحة النووية وحدها، كما يتوقع أن تخصص دول أخرى من بينها الصين والهند وإسرائيل وفرنسا وباكستان مبالغ هائلة لتطوير أنظمة الصواريخ التكتيكية والاستراتيجية.

 

وأضاف التقرير أنه بالنسبة لدول عديدة، بما في ذلك روسيا وباكستان وإسرائيل وفرنسا، فإن دور الأسلحة النووية يصل إلى ما هو أبعد من الردع، محذرًا من أن روسيا وباكستان يعملان أيضا على تطوير أسلحتهما النووية.