رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

نيوزويك: الغموض سيد الموقف في دول الربيع العربي

صحف أجنبية

الثلاثاء, 01 نوفمبر 2011 15:02
كتبت- تهانى شعبان:

أكدت مجلة (نيوزويك) الأمريكية أن الربيع العربى دخل مرحلة الخريف، لأن موجة الاحتجاجات العربية التى أطاحت حتى الآن بثلاثة من أقوى حكام المنطقة بدأت على ما يبدو تظهر علامات على تراجعها، وتخاذلها في استكمال المسيرة، أو إسقاط باقي الأنظمة الاستبدادية، فضلا عن انتشار العنف في مصر الذي لم يعد ينظر إليه كمشكلة ولكن كأداة.

وأضاف مقال نشرته المجلة للكاتب "ستيفن كارتر" أن الأمور ما تزال غير واضحة فى الدول التى أطاحت بقادتها ولا أحد يدرى ما الذى تحمله الأيام القادمة، فتونس مثلا قدمت للتو انتخابات حرة، وليبيا تثير مخاوف الزعماء الغربيين بحديثها عن

الشريعة، وإن كانت التفاصيل لم تتضح حتى الآن، أما مصر فتعتبر القضية الأكثر إثارة للقلق، وخاصة في ظل سيطرة الجيش، وانتشار العنف الذي لم يعد ينظر إليه كمشكلة ولكن كأداة.
وأضاف الكاتب إنه من المبكر جدا الحكم على الأمور والعالم العربي كوافد  جديد على الديمقراطية أن يمارس الحرية بسهولة، ومن المتوقع أن يرتكب أخطاء على طول الطريق، وإن كان ذلك ليس مبررا لتشجيع استمرار الوضع الراهن.
وأشار إلى أن الربيع العربي لم يثر الاعجاب فقط فى  قلوب الغرب ولكن أيضا
أثار الحسد والحماس، ولكن ذلك لا ينفي دور الولايات المتحدة الداعم للديمقراطيات الناشئة، مشيرا إلى سوء أداء إدارة الرئيس باراك أوباما في الأيام الأولى للاحتجاجات، وعلى سبيل المثال لم يوضح فى البداية ما إذا كانت الإدارة مع مبارك أو ضده.
وأوضح الكاتب أن التدخل  فى ليبيا، خلافا للمخاوف  التى أثارها  قد عزز بالفعل سمعة أمريكا في مختلف أنحاء البحر الأبيض المتوسط، وهو ما شجع المنشقين في كل من سوريا واليمن يدعون الجيش الأمريكي لتولي قضيتهم.
وتساءل عما إذا كانت أمريكا على استعداد لتفعيل ما قامت به فى ليبيا مرة أخرى أو ما إذا كانت القوة العظمى ستنشغل فى المسائل الأكثر الحاحا التى واجهتها في الداخل.
وأكد الكاتب ان موقف الإدارة الأمريكية مما يحدث فى شوارع حماة وصنعاء لا يزال غامضا وغير واضح.