رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

زوجة الوليد:المرأة السعودية لن تعود للوراء

صحف أجنبية

الاثنين, 31 أكتوبر 2011 16:12
كتب- حمزه صلاح:

أجرت مجلة (نيوزويك) الأمريكية حوارا مع الأميرة السعودية "أميرة الطويل" زوجة الأمير "الوليد بن طلال"، حول أن النساء في السعودية لا تقبل التراجع عن حقوق متساوية للمرأة السعودية مع الرجل.

وأوضحت المجلة أن أميرة الطويل، 27 عاما، الزوجة الرابعة للأمير الملياردير الوليد بن طلال ابن أخ للعاهل السعودي وهي جزء من العائلة المالكة، تريد الحفاظ على النظام الحاكم بالمملكة العربية ولكنها في الوقت ذاته تسعى إلى استخدام شهرتها الاجتماعية للدفاع عن النساء في السعودية، وتطالب بـ"الحقوق

المتساوية بين الرجل والمرأة، والاحترام وكرامة العيش كمواطن سعودي على قدم المساواة"، وتقول: "نريد ما أعطاه الله لنا". وأضافت الأميرة السعودية: "لا أرى المرأة السعودية تقبل العودة إلى الوراء".
وكان الملك عبدالله نفسه قد أعلن عن بعض التحركات المبدئية لتوسيع حقوق المرأة، وبعد عامين من إعلانه، تعرض العاهل السعودي لغضب رجال الدين المحافظين من خلال إطلاقه التعليم الجامعي المختلط.
وقالت المجلة: إنه بينما هزت التغييرات
الثورية للربيع العربي الكثير من بلدان الشرق الأوسط العربية على مدى العام الماضي، سعت الطبقة الحاكمة في المملكة العربية السعودية إلى الوقوف على خط محفوف بالمخاطر فاصل بين رد الفعل والإصلاح.
وبدأ النشطاء السعوديون في استخدام وسائل الإعلام الاجتماعية في الدعوة إلى تحرير قوانين المملكة ومؤسساتها. ومن الناحية الأخرى، تعهد المحافظون المتشددون بمعارضة أي تحول كبير في المملكة خلال الوضع الراهن.
واعتبرت المجلة وفاة ولي العهد السعودي الأمير سلطان يوم 22 أكتوبر الجاري بأنه سيساعد على تفاقم الزخم في المملكة، وخاصة بعد مرض ملك السعودية عبدالله وتعيين أخيه غير الشقيق وزير الداخلية الأمير نايف حليف المحافظين المتشددين وليا للعهد.