إ.توداى: مصر الجديدة ستدار بطريقة حماس

صحف أجنبية

الاثنين, 31 أكتوبر 2011 08:07
كتب - عبدالله محمد:

قالت مجلة "إسرائيل توداي" الإسرائيلية إن الزيارة التي قام بها وفد من جماعة الإخوان المسلمين المصرية لقطاع غزة للمشاركة في الاحتفال بتحرير 1027 أسيرا فلسطينيا، يبعث برسالة مقلقة عما ستكون عليه مصر الجديدة بعد الانتخابات البرلمانية المتوقع أن تحصل فيها الجماعة على جزء كبير من مقاعد البرلمان الأمر الذي يمكنها من السيطرة على مقاليد الأمور، زاعمة أن القاهرة بعد الانتخابات سوف تدار بطريقة تشبه طريقة "حماس" في قيادة

قطاع غزة.

وأضافت المجلة أن زيارة وفد من جماعة الإخوان إلى غزة للاحتفال بنجاح صفقة التبادل والتي تحرر بموجبها 1027 أسيرا مقابل الجندي جلعاد شاليط يبعث بإشارة مقلقة لما يمكن أن تصبح مصر عليه بعد انتخاباتها المقبلة.
وتابعت أن تصريح وفد الجماعة بأن "تحرير هؤلاء الأسرى يثبت أن المقاومة ضد إسرائيل هي التكتيك الأمثل للفوز"، يصيب

إسرائيل بالقلق على مستقبل علاقاتها مع مصر بعد سيطرة الإخوان على الأمور في البلاد عقب الانتخابات لأن هذا التصريح يجعل قادة إسرائيل يعتقدون أن مصر بعد الانتخابات سوف تدار بطريقة تشبه إلى حد كبير طريقة حركة المقاومة الإسلامية "حماس" في إدارة قطاع غزة الذي سيطرت عليه بالقوة في 2007، على حد زعمها.
وقالت الصحيفة إن الإخوان المسلمين متوقع أن تحصل على أكثر من 50 % من مقاعد البرلمان المصري، فهي حاليا أكثر القوى السياسية تنظيما في البلاد بعد الثورة، وهذا يعطيها فرصة جيدة للفوز بالأغلبية في المجلس التشريعي.