رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

س.مونيتور: النشطاء"كبش فداء" لأعمال العنف

صحف أجنبية

الاثنين, 31 أكتوبر 2011 06:04
كتب - عبدالله محمد:

رأت صحيفة "كرستيان ساينس مونيتور" الأمريكية أن اعتقال المجلس العسكري الحاكم للنشطاء يؤكد أن حكام مصر الجدد فاقوا مبارك في قمع الحريات والتضييق عليهم، الأمر الذي جعل الكثيرين يرون أن الجيش يقدم هؤلاء النشطاء كـ"كبش فداء" لأعمال العنف التي تندلع في البلاد منذ تولي الجيش قيادة البلاد في فبراير الماضي.

وقالت الصحيفة إن اعتقال الجيش لأحد النشطاء البارزين يؤكد على القمع المتزايد الذي يقوم بها حكام مصر الجدد لحرية التعبير وإرسال المدنيين إلى المحاكم

العسكرية لتكميم الأفواه، وقد اتهم الجيش الناشط السياسي علاء عبدالفتاح بالتحريض على العنف في أحداث ماسبيرو قبل ثلاثة أسابيع عندما اندلعت اشتباكات بين الجيش ومظاهرات للأقباط وسقط فيها عشرات القتلى، هذا الاعتقال رأته الصحيفة محاولة من الجيش لإيجاد "كبش فداء" لأعمال العنف التي ألقى فيها بالمسئولية على المسيحيين.

ونقلت الصحيفة عن محامي عبدالفتاح قوله: "إن موكله رفض الرد على أسئلة المدعي العام

العسكري بخصوص التهم الموجهة إليه لأنه يرفض محاكمة المدنيين أمام محاكم عسكرية، ونظرا لتورط الجيش في الجريمة".

وأشارت الصحيفة إلى أن الجيش اعتقل ناشطا آخر وهو "بهاء صابر" الذي ظل صامتا طوال المحاكمة، ولكنه أفرج عنه رغم أنه لا يزال متهما، وقد وجهت النيابة العسكرية للناشطين تهم الانضمام إلى مظاهرات ماسبيرو الأخيرة والتحريض على العنف ومهاجمة الجيش.

ونقلت الصحيفة عن بهاء صابر بعد الإفراج عنه قوله: "هذه المحاكمة ليست لبهاء صابر أو علاء عبد الفتاح فقط .. ولكنها رسالة للجميع .. ونحن نرفض محاكمة المدنيين أمام المحاكم العسكرية .. فلكل شخص الحق في المحاكمة أمام محكمة مدنية".