رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

حارس كندى أخرج الساعدى القذافى من ليبيا

صحف أجنبية

الأحد, 30 أكتوبر 2011 13:55
مونتريال- أ ف ب:

أقر جندٍ سابق مقيم في كندا كان يعمل كحارس أمني خاص أنه ساعد الساعدي القذافي نجل معمر القذافي على الفرار من ليبيا الشهر الماضي مع سيطرة قوات المتمردين على طرابلس.

ونقلت صيحفة (ناشونال بوست) الكندية عن غاري بيترز الذي عمل حارسا شخصيا للساعدي لسنوات، أنه كان ضمن فريق قاد النجل الثالث للقذافي عبر الحدود الجنوبية الليبية باتجاه النيجر.
وأوضحت الصحيفة أن بيترز مهاجر غير حاصل على الجنسية الكندية ولكنه

يملك إقامة دائمة في كندا، وقد عاد إلى أونتاريو في سبتمبر حيث يخضع للعلاج من طلق ناري أصيب به في كتفه أثناء تعرض القافلة التي كانوا يتنقلون بها في كمين داخل ليبيا.
ودافع بيترز عن دوره في حماية الساعدي القذافي بقوله إنه ليس مرتزقة، وذلك خلال حديثه إلى الصحيفة اليومية التي أكدت روايته من مصادر عدة.
وأضاف بيترز: "أعمل كحارس لشخص بعينه، وقد فعلت ذلك لسنوات لتوفير الحراسة الشخصية، حينما نتنقل في الخارج لا أقاتل، المرتزقة يقاتل، أما أنا فأوفر الحماية ولا أقاتل، أدافع عمن وظفني لتوفير الحماية الشخصية له".
وقال بيترز إنه قدم خدماته الأمنية لأفراد أسرة القذافي منذ عام 2004 واستمر في توفير الحماية لهم خلال حملة حلف شمال الأطلسي للإطاحة بالديكتاتور السابق.
ورغم أن بيترز كان يوفر الحماية في الأغلب للساعدي، إلا أنه كان ضمن حرس سيف الاسلام، وقضى معه وقت طويل، كما قال إنه رافق موكب هنيبعل وعائشة القذافي من ليبيا إلى الجزائر.