رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

جارديان: الانتخابات "هَم" مستثمرى بورصة مصر

صحف أجنبية

الأربعاء, 26 أكتوبر 2011 12:31
كتبت - شيماء شعبان:

أشارت صحيفة "ذي جارديان" البريطانية إلى أن المستثمرين فى انتظار اللحظة المناسبة لاستعادة استثماراتهم في سوق المال المصرية، حيث يترقبون موعد إجراء انتخابات الرئاسة والبرلمان فهو العامل الأكثر أهمية من نتائجها بالنسبة لهم، كما تعد أكثر الهموم التي تؤرقهم في هذه المرحلة.

وأضافت الصحيفة أن البورصة المصرية أغلقت أبوابها لأكثر من سبعة أسابيع بعد إشعال ثورة 25 يناير مما جعل المستثمرين الأجانب يهرعون لبيع أسهمهم.
وأضافت الصحيفة أن مؤشر EGX30 مازال ينخفض بمعدل 39% هذا العام نتيجة توقعات الانكماش الاقتصادى التى تلت سقوط الرئيس السابق حسني مبارك مما أدى إلى انخفاض أرباح الشركات المصرية بشكل عام.
وصرح مسئولون بهيئة سوق المال المصرية بأن عدم الاستقرار والاضطرابات الاجتماعية التى يمر بها المجتمع المصري بعد الثورة فيما يتعلق بانتقال السلطة إلى حكومة مدنية ديمقراطية دفع الأجانب إلى سحب 3,6 بليون جنيه مصري أي ما يعادل 603 ملايين دولار أمريكي، من إجمالى الأسهم المحلية بالبورصة.
ونقلت الصحيفة عن رئيس هيئة سوق المال محمد عمران تفاؤله، موجها حديثه خلال اجتماع قمة لبحث الاستثمار فى الشرق الأوسط والتابع لوكالة أنباء رويترز قائلا: " بالرغم من انخفاض معدل حجم التجارة على مدار الأشهر الماضية مما أثر

بالسلب على سوق البورصة إلا أنه  ظهرت مؤشرات إيجابية وخاصة بعد إعلان إجراء انتخابات البرلمان المقرر إجراؤها فى 28 من نوفمبر المقبل".
واستطرد قائلا: " ألاحظ تحسنا طفيفا فيما يتعلق بمشاركة المستثمرين الأجانب فى سوق البورصة المصرية وخاصة بعد فتح باب قبول المرشحين لانتخابات البرلمان".
كما أكد من خلال اجتماعه بأصحاب بنوك مثل جى بى مورجان وميريل لينش أن رؤية البنوك والمستثمرين الأجانب للبورصة المصرية إيجابية ومتجهة نحو اقتصاد أفضل، مشيرا إلى أن الأوضاع السياسية في مصر لا تزال أكبر عائق، وإن كانت لن تزيد تخلف البورصة المصرية عما كانت عليه من قبل، وخاصة في ظل استمرار المشاكل المتعلقة بالبطالة والفقر والفساد.
كما أضاف: "إذا نجح المجلس العسكرى فى التزامه بالإطار الزمنى المحدد لإجراء انتخابات الرئاسة، سنكون بذلك اجتزنا نصف الطريق".