رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

جابان تايمز: عمالقة آسيا يقودون المنطقة إلى نزاع مسلح

صحف أجنبية

الثلاثاء, 25 أكتوبر 2011 23:11
كتب – حمدى مبارز:

بعد أن وضعت نفسها كقوى اقتصادية كبرى على الخريطة العالمية، بدأت الصين واليابان والهند فى البحث عن أدوار سياسية عالمية وإقليمية.

وأشارت صحيفة "جابان تايمز" إلى أن التناقس بين القوى الثلاثة حاليا على النفوذ العسكرى والسياسى فى منطقة جنوب شرق آسيا بلغ ذروته، وما لم تتصرف الدول الثلاث بنضج وبحكمة فإنهم سيجرون  آسيا لنزاع عسكرى محتمل.
وإذا كانت الصين تتمتع بمقعد دائم فى مجلس الأمن، فإن اليابان والهند تسعيان منذ فترة للحصول على هذه الميزة الدولية.
وفى ظل التغلغل الصينى المتزايد فى القضايا الأمنية الإقليمية، اضطرت الدول الصغيرة فى المنطقة مثل فيتنام وماليزيا والفلبين ويروناى للترحيب بتدخل الولايات المتحدة فى الشئون الأمنية بالمنطقة بهدف الحد من سطوة الصين فى الجزر المتنازع عليها فى مياة جنوب بحر الصين.
وتشكو فيتنام من المضايقات الصينية المتكررة لسفن البترول وعمليات الاستكشاف فى بحر الصين، كما أن الصين تنوى زيادة عدد قواتها البحرية فى المنطقة المتنازع عليها إلى 9 آلاف جندى من ألف و500 جندى، وهو ما اعتبرته فيتنام استفزازا لها، فى الوقت نفسه تحركت اليابان بقوة تجاه دول مجموعة الأسيان.
وأكد نائب وزير الدفاع اليابانى" كيميتو ناكاى" عقب اجتماع مع نظرائه من دول الاسيان فى طوكيو فى سبتمبر الماضى ان العلاقات بين دول المجموعة انتقلت من مرحلة الحوار والمناقشات الى قيام اليابان بلعب دور اكبر وواضح  فى القضايا الامنية التى تهم دول المنطقة وذلك بهدف الحد من النفوذ الصينى المتزايد.
فقد وقعت طوكيو اتفاقية مع فيتنام للتعاون فى مجال الطاقة النووية ، وبدأ اتحاد شركات يابانى عملاق فى إعداد دراسة جدوى  لبناء مفاعلين نووين بقدرة 1000 ميجاوات فى فيتنام  ويفترض ان يبدأ تشغيل المفاعلين فى عامى 2021 و2022  .
وهناك تطور اخر يعزز موقف اليابان فى المنطقة وهى الاتفاقية التى تم توقيعها مع الفلبين خلال زيارة الرئيس الفلبينى لليابان مؤخرا حول الامن البحرى ومما لا شك فيه ان العلاقة الاستراتيجية مع كل من فيتنام والفلبين تمكن اليابان من لعب دور محورى فى القضايا الامنية لدول الاسيان وجنوب شرق اسيا ،  كما انها تعطى ثقة اكير لهذه البلدان الصغيرة فى مواجهة النفوذ الصينى بالمنطقة .
وعلى الجانب الاخر وقعت الهند اتفاقيات مع فيتنام للبحث عن البترول فى بعض المناطق فى بحر الصين وهو ما اثار الصين . ويرى المحللون ان الصراع على السيطرة البحرية بين الدول الكبرى فى المنطقة يمكن ان يحول اسيا الى منطقة نزاع مسلح جديدة.