رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

إ.تايمز:حلفاء مبارك يسيطرون على البرلمان

صحف أجنبية

السبت, 22 أكتوبر 2011 12:54
إ.تايمز:حلفاء مبارك يسيطرون على البرلمان
كتب - عبدالله محمد:

حذر عدد كبير من القوى السياسية في مصر من مغبة خوض أنصار الرئيس السابق حسني مبارك للانتخابات البرلمانية المقررة نوفمبر القادم، حيث قدم العديد منهم أوراق ترشحه لخوض غمار الانتخابات سواء على رأس عدد من القوائم أو مستقلين، الأمر الذي يهدد بإعادة سيطرتهم على البرلمان من جديد، بحسب صحيفة "إيرش تايمز" الايرلندية.

وقالت الصحيفة في عددها الصادر اليوم قبل بدء الانتخابات البرلمانية في 28 نوفمبر القادم، أعرب نشطاء الديمقراطية عن سخطهم وغضبهم من انضمام أنصار الحزب

الوطني المنحل، إلى السباق الانتخابي، حيث يخوض هؤلاء الانتخابات على رأس عدد من القوائم، والبعض الآخر ينافس على ثلث مقاعد البرلمان المخصصة للمستقلين.
وخلال فترة حكم مبارك التي امتدت طيلة 30 عاما كان الحزب الوطني الحاكم، يتقدم بمرشحين لخوض الانتخابات وكذلك يسعى لضم الشخصيات التي فازت بمقاعد كمستقلين، لتعزيز قوة الحزب الوطني، هؤلاء الناس أصبحوا يعرفون باسم "الحزب الوطني للمستقلين".
وكان المصريون ينظرون لهذه الانتخابات باعتبارها واحدة من الممارسات الأكثر فسادا، وأوضحت الصحيفة أنه من بين أولئك الذين سجلوا أسماءهم لخوض الانتخابات رجال الأعمال الذين حققوا ثروات في عهد نظام مبارك ووزراء سابقين وشخصيات الحزب العليا، وبالإضافة إلى ذلك، فإن العديد من الأحزاب التي أسسها أعضاء الحزب السابقون يسعون للحصول على ثلثي المقاعد المخصصة للقوائم الحزبية من بينها حزب (الحرية).
وقالت المنظمة المصرية لحقوق الإنسان إن أكثر من نصف المرشحين الذين سجلوا في وقت مبكر كانوا من الحزب الوطني، ويلقي نشطاء اللوم على المجلس الأعلى للقوات المسلحة للسماح لأعضاء الحزب الوطني بممارسة دورهم في الحياة السياسية رغم حظر الحزب الحاكم نفسه.