رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

إسرائيل تطارد المرشدين السياحيين الفلسطينيين بالقدس

صحف أجنبية

الخميس, 20 أكتوبر 2011 18:24
كتب -علاء عبد الظاهر:

أذاعت القناة السابعة الإسرائيلية مساء أمس تقريراً داخلياً عن الأوضاع المهنية للمرشدين السياحيين الإسرائيليين فى تل أبيب، وذلك تزامناً مع الاقتراح المقدم من عضو الكنيست الإسرائيلى والوزير السابق جدعون عزرا  الخاص بإصدار قانون يحد من مزاولة فلسطينيى القدس الشرقية لمهنة الإرشاد السياحى .

وأفاد التقرير أن من بين الأعضاء اللذين أيدوا الاقتراح، أوروي أرئيل وكرميل شامه وداني دنون من حزب الليكود، وأفراهام ميخائيلي ونحمان شاي وعتنيئيل شنلر من حزب كاديما.
وأوضح التقرير أن رئيس نقابة

المرشدين السياحيين في القدس، سمير بحبح، أكد أن هناك 300 مرشد سياحي فلسطينى يعملون في القدس المحتلة، بترخيص من وزارة السياحة الإسرائيلية،  ومن المؤكد أن الاقتراح المطروح سيلحق الضرر بهؤلاء المرشدين، فضلا عن الإضرار بالهوية العربية فى القدس، حيث إن المرشدين السياحيين الفلسطينيين يحرصون على التأكيد عل الهوية الفلسطينية للمدينة. فى الوقت نفسه يساعد تفعيل مثل هذا القرار ذوى البطاقة الزرقاء
من المرشدين الإسرائيلين على تشوية تاريخ المدينة خلال عروضهم السياحية المقدمة للسائحين الغربيين.
من جانب آخر كشفت صحيفة "إسرائيل اليوم" عن مخاوف إسرائيلية شديدة فى حال أن استجابت منظمة اليونسكو لطلب السلطة الفلسطينية لضم كنيسة المهد لقائمة المقدسات العالمية ومواقع التراث، مما يخيب أمل إسرائيل فى تهويد مدينة بيت لحم التى يوجد بها مسجد بلال بن رباح وكنيسة المهد وقبر السيدة راحيل زوجة النبى يعقوب الثانية وأُم النبى "يوسف"  وكذلك تهويد مدينة الخليل العربية حيث الحرم الإبراهيمى.
وكانت إسرائيل قد أدرجت الحرم الإبراهيمى فى الخليل ومسجد بلال بن رباح  فى بيت لحم ضمن قائمة الآثار الصهيونية .