رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ن.تايمز: الأعمال الخيرية تكتيك القاعدة الجديد بالصومال

صحف أجنبية

الاثنين, 17 أكتوبر 2011 09:12

نيويورك - أ ش أ:

ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية أن القاعدة اعتمدت تكتيكا جديدا هذا الأسبوع، علي غير عادتها بالقيام بهجمات إرهابية، لتقوم بأعمال خيرية متمثلة في توزيع مساعدات انسانية في الصومال.

وأشارت الصحيفة الأمريكية اليوم الاثنين الى ان هناك رجلا أعلن وسط مخيم للصوماليين من متضرري المجاعة أنه جاء الي الصومال بالإنابة عن زعيم تنظيم "القاعدة" أيمن الظواهري .. مؤكدا حرص تنظيم القاعدة على تقديم المساعدات الي ضحايا المجاعة في الصومال.
ونسبت الصحيفة الي الرجل الذي عرف نفسه باسم أبو عبدالله المهاجر قوله أمام الصوماليين الذين تجمعوا حوله "اخواننا في الصومال ،نحن نتابع الوضع الخاص بكم بشكل يومي، ورغم أنه تفصلنا آلاف

الكيلومترات، ولكنكم دائما كنتم في أفكارنا وصلواتنا.
وأشارت الصحيفة وفقا الي العديد من شهود العيان والمصوريين الذين شاهدوا هذا الحدث، الي أن الرجل التابع لتنظيم القاعدة كان محاطا من قبل مسلحين ملثمين يرتدون سترات بيضاء شبيهة بملابس عمال الإغاثة، وانه قام بتوزيع أكياس المساعدات الخيرية التي تحمل علامة "الحملة الخيرية لتنظيم القاعدة بالانابة عن الشهيد أسامة بن لادن لمساعدة المتضررين من الجفاف".
وأشاروا الي ان المهاجر تجول فى المخيم بصحبة زعماء حركة الشباب، وانه كان يتحدث الانجليزية بطلاقة بلكنة أمريكية .. مؤكدا أن
الظاهري أرسل المساعدات الانسانية من الحبوب والحليب المجفف والتمر تعاطفا منه مع ضحايا المجاعة في الصومال.
وعلي الجانب الآخر، أصر المسئولون الصوماليون علي ان تنظيم القاعدة يعمل جنبا الي جنب مع حركة الشباب وان تلك المساعدات الانسانية ليست سوي دعاية زائفة.
وأكد وزير الاعلام في الحكومة الصومالية الانتقالية عبدالقادر حسين محمد علي ان تنظيم القاعدة يريد الاستفادة من الصوماليين الجياع من اجل الحصول علي المزيد من المجندين من الأطفال.
ولفتت الصحيفة إلي أنه منذ تهاوي الحكومة في الصومال في عام 1991 والبلاد تنتقل من أزمة إلي أخري لافتة إلي اجتياح المجاعة المناطق الجنوبية في البلاد، وانه وفقا لاحصائيات منظمة الأمم المتحدة فأن هناك عشرات الآلاف من الأشخاص لقوا حتفهم في جميع أنحاء البلاد، وأن هناك مايصل إلى 750 الف شخص آخرين مهددين بالموت جوعا خلال الأشهر المقبلة.