رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

شبيجل:"تليكومكس"ساعدت فى إنجاح ثورة مصر

صحف أجنبية

الأحد, 16 أكتوبر 2011 12:53
كتب - عبدالله محمد:

كشفت مجلة "دير شبيجل" الألمانية النقاب عن مساعدة مجموعة من النشطاء الأوروبيين والمحترفين في تكنولوجيا الكمبيوتر، النشطاء المصريين خلال ثورة يناير على تخطي العقبات التي كانت تضعها الحكومة في طريقهم على الانترنت حتى يستطيعوا التواصل فيما بينهم والتنسيق للثورة.

وقالت المجلة:"إن مجموعة من محترفي التكنولوجيا تعرف بـ"تليكومكس" وهي شبكة دولية فضفاضة من المحترفين للكمبيوتر ظهرت لأول مرة في السويد، وهدفها الرئيسي هو جعل الانترنت مجانا ومن دون أي رقابة، ساعدت

النشطاء في مصر خلال ثورة يناير على تخطي الصعوبات التي كانت تضعها الحكومة في طريقهم على الانترنت حتى تمنع تواصلهم.
وأضافت:"إن المصريين خلال ثورتهم واجهوا حربا بكل أنواعها سعى النشطاء للتغلب عليها باللجوء إلى الانترنت للتنسيق فيما بينهم إلا أن الحكومة قطعت الاتصالات وخدمات الانترنت حتى تمنع تواصلهم، وهذا أظهر عجز ويأس الحكام المستبدين، فمصر أدركت الخطر الذي
يشكله الثوار من مستخدمى الانترنت، وتبين أن النظام كان يخشى من الطريقة التي يمكن أن تساعد في بث دعوات التعبئة وتعليقات المدونين.
وتابعت:"هذا التعتيم كان بمثابة دعوة لنشطاء الإنترنت والمتسللين في جميع أنحاء العالم للاستيقاظ وتقديم مساعدات ملموسة لهذه الحريات المكبوتة على الانترنت، ومنذ ذلك الحين ظهرت حركة نشطة للغاية حتى أن ـ"تليكومكس" ليست إلا واحدة من عدد من التجمعات من هذا القبيل.
وأشارت المجلة إلى أنه منذ سنوات تم عقد ورش عمل للمدونين العرب على طريقة التخفي، وتم تدريبهم حول كيفية تصفح آمن وإرسال الصور وأشرطة الفيديو التي لا يتم كشفها.