رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

جارديان: الربيع العربى فشل فى تحرير الإعلام

صحف أجنبية

الخميس, 13 أكتوبر 2011 11:43
كتبت – ولاء جمال جـبـة

قالت صحيفة "جارديان" البريطانية إن سقوط الأنظمة القمعية فى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بفعل ما يسمى الربيع العربى لم يحرر الصحافة العربية، ولم يعطها مزيداً من الحرية.

ويقول التقرير "إن الوعود بالتغيير جلبت تقدماً طفيفاً فى مجال الحريات الإعلامية حيث أحرزت بعض التشريعات التى تحمى حرية الصحافة فى تونس، ومصر، وليبيا".
ويشير التقرير إلى استمرار ملاحقة الصحافة والصحفيين فى البلدان التى فشلت فيها الثورات فى الإطاحة بالأنظمة القمعية، لافتاً إلى الوضع التعتيم الإعلامى فى سوريا

الذى ساعد نظام بشار الأسد فى التمادى فى الحملة الوحشية التى يقوم بها ضد السوريين. وفى اليمن، تم استهداف الصحفيين عمداً حتى لا يقوموا بتغطية العنف الذى واجهت به الدولة المسيرة المطالبة بالحرية والديمقراطية فى شهر مارس الماضى.
ولفت التقرير إلى دولة البحرين، حيث قامت – بمساعدة جارتها السعودية – بسجن وتعذيب المدونيين والنشطاء الذين شاركوا فى المظاهرات المؤيدة للاصلاح والتغيير
فى وقت سابق من هذا العام.
وقال جاكوب ماثيو، رئيس الرابط العالمية للصحف والأخبار، "إن وقت قد حان لتحرير الصحفيين ووسائل الإعلام، خاصةً فى المراحل الأولى من الثورات فى مصر وتونس" كما اعترف بالدور المؤثر الذى لعبته وسائل الإعلام الاجتماعية فى الثورات العربية.
وأضاف قائلاً "إن التحركات الجماهيرية التى حدثت فى الوطن العربى تذكر وسائل الإعلام العالمية المطبوعة بأن حرية التعبير يمكن أن تتخذ مسارات غير متوقعة وغير مسبوقة فى حال وجود قيود على وسائل الإعلام التقليدية".
وختاماً قال ماثيو "نحن بحاجة إلى التناغم مع الطول الموجى مع الشباب باعتبارهم "رأس الحربة" فى التغيير فى كل مكان".