رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

و.جورنال: مصر تحتاج إلى مخلص مثل محمد على

صحف أجنبية

الأربعاء, 12 أكتوبر 2011 17:07

كتب- حمزة صلاح:

فى ظل الأزمات المتزايدة التى تشهدها مصر حاليا، رأت صحيفة (وول ستريت جورنال) الأمريكية أن مصر تحتاج بشدة إلى مخلّص مثل محمد على باشا الكبير رائد الإصلاح الأول فى مصر، وإلا فأن الامر سينذر بكارثة ، ليس فقط فى منطقة الشرق الأوسط ولكن أيضا بالنسبة للولايات المتحدة.

وأوضحت الصحيفة أن مصر تواجه حاليا شبح الفوضى الذى تجتاح البلاد حيث التوترات الطائفية المتزايدة واضطراب العلاقات بين المسلمين والمسيحيين داخل البلاد.
وأشارت الصحيفة إلى أن مظاهرات الأقباط يوم الأحد الماضى كانت احتجاجا على هجوم غوغائى

من قبل المسلمين على كنيسة فى أسوان وعلى فشل المجلس العسكرى الحاكم للبلاد فى حماية المصالح القبطية منذ قيام الثورة التى أطاحت بنظام الرئيس السابق محمد حسنى مبارك، الأمر الذى أثار اشتباكات عنيفة بين المتظاهرين وبين القوات العسكرية أدت إلى مقتل العشرات وإصابة المئات.
واشارت الصحيفة الى أن أقباط مصر يمثلون أغلبية الأقباط فى الشرق الأوسط، وقد يضطروا إلى مواجهة اى اضطهاد يواجهونه دفاعا عن معتقداتهم 
ولفتت الصحيفة إلى أن تسلسل الأحداث الأخيرة فى مصر يوضح انهيار الدولة وسقوط الأمن والسلطة فى مختلف أنحاء مصر، فضلا عن أن وسائل الإعلام المحلية أصبحت تتاجر فى التحريض على الفتنة، ومما يؤكد ذلك الادعاء الزائف الذى نشرته إحدى الوكالات الإخبارية بأن وزيرة الخارجية الأمريكية هيلارى كلينتون قد عرضت على السلطات المصرية إرسال قوات لحماية المسيحيين والمنشآت القبطية داخل مصر.
وقالت الصحيفة إن الاقتصاد المصرى آخذ فى التدهور حيث  تراجع النمو بمعدلات سلبية خلال الربعيين الاخيرين من العام.
وزعمت الصحيفة أن الأراضى المصرية قد انتشر فيها الإرهاب والتخريب حتى أصبحت سيناء نسخة من اليمن، مشيرة إلى أن اليمن تتواجد فيها عناصر من جماعة تنظيم القاعدة الإرهابية، على حد تعبير الصحيفة.