رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

إندبندنت: على "العسكرى" أن يفى بوعوده

صحف أجنبية

الأربعاء, 12 أكتوبر 2011 13:21

كتب - حمزة صلاح:

اعتبرت صحيفة (ذى إندبندنت) البريطانية أن المجلس العسكرى الحاكم فى مصر يجب عليه أن يفى بوعوده بشأن الحفاظ على استقرار البلاد وأن يقودها إلى التحول السريع نحو الديمقراطية.

وذكرت الصحيفة أن استخدام العسكرى العنف ضد الأقلية المسيحية هو جزء من عدم استقرار واسع النطاق داخل البلاد، ويبدو أن احتمالية استمرار العسكرى فى الحكم قد أصبحت متزايدة.
وأشارت الصحيفة إلى أن قتلى أحداث عنف يوم الأحد الماضى كان معظمهم من المسيحيين الذين كانوا يحتجون ضد حرق كنيسة فى جنوب مصر.
وقالت الصحيفة إن الأقباط فى مصر معرضون للخسارة أكثر من أى جماعة أخرى، خاصة أن مستقبل الحكم فى مصر لم يصبح واضحا، ما إذا سيكون ديمقراطيا ليبراليا أم جمهوريا إسلاميا؟.
واستطردت الصحيفة قائلة إن التمييز ضد الأقباط فى مصر كان على مستوى منخفض خلال العقود الماضية، ولكن يبدو وكأن صحوة الإسلاميين فى الآونة الأخيرة قد زادت من حدة التمييز ضد الأقلية المسيحية.
وقالت الصحيفة إن اضطهاد المسيحيين لم يكن إلا جزءا فقط

من القلق المتزايد حول وضع مصر، مشيرة إلى أن مسئولين كبار من ضباط الجيش كانوا قد ادعوا مرارا رغبتهم فى تسليم السلطة إلى المدنيين فى أسرع وقت ممكن، ولكنه فى نفس الوقت قام بتوسيع الجدول الزمنى المقترح لنقل السلطة إلى الحكم المدنى.
وأضافت الصحيفة قائلة إن الاقتصاد فى مصر فى تدهور شديد، حيث يشعر المستثمرون الأجانب بالقلق إزاء القرارات الاقتصادية الخاطئة وغير المنتظمة، وينبغى على مصر أن تكون نموذجا مثاليا لهذا النوع من حق التغيير الفعلى فى العالم العربى، ولن يأتى التغيير بدون بذل جميع شرائح المجتمع المصرى الجهود التى تسعى إلى صالح الوطن، على حد تعبير الصحيفة.