رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أتلانتك: المتظاهرون يحتلون واشنطن

صحف أجنبية

الثلاثاء, 11 أكتوبر 2011 13:06

كتب- حمزة صلاح:

أوضحت مجلة (ذى أتلانتك) الأمريكية أن احتجاجات شارع وول ستريت تنتشر بسرعة كبيرة فى جميع المدن الأمريكية، لتصل إلى حوالي 100 مدينة أمريكية حتى الآن، كما تسربت خارج حدود الولايات المتحدة لتصل إلى كندا، الأمر الذي جعل واشنطن اشبه بالمحتلة، بما يقودها إلى مصير من الجحيم، لا يمكن التنبؤ بمدى سوءه حتى الآن.

من جانبه أشار حزب الشاى المعارض إلى أن الحركة الاحتجاجية المحتلة لشارع المال وول ستريت بمدينة نيويورك يمكن أن تزدهر وتزداد دون هوية واضحة وفكرة ثابتة برغم مكافحة المحتجين بالفعل للحفاظ على تركيز وهوية

الحركة.
وشددت الصحيفة على أن هوية المظاهرات فى أمريكا لم تعد واضحة، فهل ستصبح الاحتجاجات أداة فى يد الحركة العمالية، أم أنها سوف يبتلعها ما يسميه روبرت جيبس  المتحدث باسم البيت الأبيض باليسار المهنية، أم أنها سوف تتمسك بانتقاداتها المدوية للحكومة الفيدرالية التى تعني فقط بالمؤسسات والأثرياء؟.
ولفتت الصحيفة إلى أن مستقبل احتجاجات شارع وول ستريت بكونها قوة سياسية يعتمد على مدى نجاح المظاهرات فى نقل رسالتها ومهمتها.
ونقلت الصحيفة عن آراء مجموعة من المتظاهرين
من خلال موقعهم على شبكة الانترنت: "إننا لم نعد قادرين على تحمل السماح لجشع الشركات والسياسة الفاسدة التى تضع سياسات أمتنا".
وأضافت الصحيفة عن المجموعة: "نحن نمثل طوائف وطبقات  99 % من الشعب الأمريكى، معظمنا نعانى من ركود فى الاقتصاد حيث يملك الأغنياء الذين يمثلون 1 فى المائة فقط من الشعب الأمريكى نسبة 40 % من ثروة البلاد".
وكان أوباما قد أعلن تفهمه للاحباط والاحتياجات العاجلة لأولئك الذين هم على حافة الاقتصاد، وكان معظم حديثه عن كيف أنه يقف فى صالح جهات مراقبة المستهلك وضد الرسوم المصرفية الخفية، أما عن سبب أن إدارته لم تضع محتجين وول ستريت للمحاكمة بتهمة الاحتيال أجاب قائلا "إن الرئيس لا يمكن أن يستمر قائلا حاكم هذا الشخص"