رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

و.بوست:الربيع الكويتى خليجى وليس عربيا

صحف أجنبية

الثلاثاء, 11 أكتوبر 2011 12:42

كتب-حمزه صلاح:

اعتبرت صحيفة (واشنطن بوست) الأمريكية الربيع الكويتى "خليجيا وليس عربيا"، موضحة أن المظاهرات الكبرى المؤيدة للإصلاح فى الكويت لم تكن مستوحاة من الربيع العربى الذى أطاح ببعض الأنظمة الفاسدة فى الشرق الأوسط، ولكن بسبب أن هذه الدولة الخليجية الصغيرة تبرز فى المنطقة فى ظل أجواء سياسية قاسية.
وذكرت الصحيفة أن السلطات الكويتية قد أصبحت مضطربة بعد سلسلة من الإضرابات المتزايدة مؤخرا لموظفى الخدمة الحكومية فى الكويت من أجل الحصول على أجور وامتيازات أكبر برغم كونها بالفعل سخية

مثل الرعاية الصحية المجانية وانخفاض معدل القروض الشخصية.
وقالت الصحيفة إن الاحتجاجات فى الكويت تعكس حالات أخرى من الاضطرابات العمالية التى امتدت عبر العالم العربي كجزء من حملة ضخمة للإصلاح السياسي والاقتصادي في المنطقة.
وأشارت الصحيفة إلى أن البرلمان الكويتى لديه صلاحيات وقوى أكثر من أى هيئة منتخبة فى منطقة الخليج، وبرغم كل ذلك تنتقد المعارضة الكويتية علنا الأسرة الحاكمة الكويتية.
ونوهت الصحيفة إلى أن الكويت تحتفظ بنظام ضمان اجتماعى كامل والذى يشكل عبئا متزايدا على الحكومة الكويتية، فضلا عن أن أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح كان قد أمر فى يناير الماضى بمبلغ 1000 دينار كويتى (3559 دولار أمريكى) على شكل هبات وكوبونات طعام مجانى لجميع الكويتيين.
وقالت الصحيفة إن حكام دول الخليج الأخرى يحاولون استخدام ثرواتهم لإخماد دعوات الإصلاح السياسى، حيث تعهد العاهل السعودى الملك عبدالله بحوالى 93 مليار دولار لمزيد من فرص العمل للوظائف الحكومية والخدمات، وأعلنت قطر فى الشهر الماضى زيادة أجور القطاع العام بنسبة 60 فى المائة وتصل أحيانا إلى نسبة 120 فى المائة لبعض ضباط الجيش.