رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

إندبندنت:شغب ماسبيرو الأسوأ منذ الثورة

صحف أجنبية

الاثنين, 10 أكتوبر 2011 11:29
كتبت-نهى طارق:

وصفت صحيفة (ذي إندبندنت) البريطانية أحداث عنف أمس الأحد أمام مبنى الإذاعة والتليفزيون المصري، بأنها الأسوأ على الإطلاق منذ اندلاع ثورة 25 يناير.

وقالت إن الأحداث هي أسوأ احتكاكات طائفية منذ عقود، مشيرة إلى موقف المسلمين الذين احتشدوا بمظاهرات المسيحيين والذين أكدوا أنهم انضموا إلى الأخوة الأقباط وأحرقوا سيارات الشرطة والجيش بعدما رأوها تدهس المتظاهرين، في محاولة منهم لمساندة الأقباط للحصول على حقوقهم.
وقال المحتجون المسيحيون للصحيفة إن اعتصامهم أمام مبنى ماسبيرو كان سلميا إلا أنهم فوجئوا بالبلطجية

يعتدون عليهم بالحجارة وكرات النار، مما اضطرهم للدفاع عن أنفسهم، موضحين أن أكثر ما أشعل تلك الفتنة هو الهجوم الأخير على كنيسة أسوان.
وأضافت الصحيفة أن اندلاع عنف أمس، ساهم في ترويج حالة من الفوضى وعدم الاستقرار الأمني، مما دفع أجهزة الأمن لتكثيف جهودها، وحشد قواتها لحماية المنشآت الحيوية مثل مجلس الوزراء، والشعب والشورى، خوفا من تجدد الاضطرابات.
وأشارت الصحيفة إلى أن السبب الرئيسى
فى اشتباكات أمس هو أحداث الشغب التى حدثت فى أسوان والتى أدت الى هدم وإحراق الكنائس فأراد المحتجون التعبير عن غضبهم و رغبتهم فى استعادة الكنائس وملاحقة المحرضين والمستفيدين من أعمال العنف الطائفى التى اجتاحت البلاد بعد ثورة 25 يناير.
واضافت الصحيفة أن المسيحيين المصريين خرجوا محتشدين، لتوصيل مطالبهم إلى المجلس العسكرى للبلاد، الذي يرونه غير مهتم بالتصدي لأعمال العنف المندلعة في مصر منذ بداية الثورة.
وأشارت الصحيفة إلى دعوة رئيس الوزراء عصام شرف للشعب المصرى مسلمين ومسيحيين ونساء وأطفالا وشبابا وشيوخا لتوحيد صفوف الأمة وإعلاء كلمة الوطن للعبور من هذه الأزمة والمضى قدما لبناء دولة حديثة على مبادىء الديمقراطية.