رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فيسك: لمست أثر قدم النبى محمد

صحف أجنبية

الأحد, 09 أكتوبر 2011 13:38

كتبت– شيماء شعبان:

نقلت صحيفة (ذي إندبندنت) البريطانية ما حدث فى رحلة الكاتب البريطاني الشهير روبرت فيسك، المهتم بالشئون العربية، وما شملته من مشاعر الفلسطينيين تجاه اليهود،

ومشاعره هو عندما كان يتحدث بحرارة عن زيارته للقدس، ولمسجد قبة الصخرة، وحصوله على إذن وزارة الأوقاف الفلسطينية لزيارة وتلمس أثر  قدم النبى محمد-صلى الله عليه وسلم-.
واصطحب فيسك في زيارته للقدس مراسل الصحيفة وفلسطينيا مسنا، لمساعدة فيسك في التجول بالقدس، فانتقلوا من مسجد قبة الصخرة حيث اللونين الأخضر والذهبى، إلى أرض

الخليل حتى وصلوا إلى كريات أربا، وطن باروش جولدستين الذى قتل خمسين فلسطينيا قبل أن يتم اغتياله على يد من نجا منهم.
وأشارت الصحيفة إلى أن فيسك قام بطلب سماح وزارة الأوقاف له بالدخول هو ورفاقه الحرم الشريف ومسجد قبة الصخرة والأرض المقدسة، وتمت الموافقة وسمحت له بأن يلمس أثر قدم النبى محمد، وقد أشاد فيسك بجمال المسجد وأقر أنه يشبه المسجد الأموى
بدمشق.
وقد لاحظ الكاتب أن الاسرائيليين قاموا بطبع الاسم العبرى لمدينة القدس باللغة العربية على علامات الطريق، وهو ما اعتبره فيسك جنونا لم يعهد عليه من قبل، وهو أن يأتى لمدينة يزيد جنون الأشخاص بها كلما اقتربوا منها.
وشاهد فيسك ممرات كرارة الرخامية الذى أهداها القائد الإيطالي ميسولينى للمسجد الحرام بالقدس، كما وجد فيسك تابوتا بلاستيكيا، قام الفلسطينيون بوضع حقائب الأعيرة النارية داخله والتى قام الاسرائيليون بإطلاقها عام 1990.
وعبر فيسك عن دهشته من وجود هذه الحقائب بجانب أثر قدم النبى، وتحدث مع امرأة فلسطينية وقد وصفت الاحتلال الاسرائيلى قائلة: "إنهم يخترقون كل ما يخصك، ويتعمقون فيما داخل روحك".