رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

و.بوست: مذكرة سرية أجازت قتل العولقي

صحف أجنبية

السبت, 01 أكتوبر 2011 09:39
واشنطن- يو بي آي:

 قال مسئولون في الإدارة الأمريكية إن وزارة العدل سمحت في مذكرة سريّة قتل رجل الدين الأمريكي من أصل يمني، أنور العولقي الذي قضى أمس الجمعة بغارة نفذتها طائرة أمريكية من دون طيار في اليمن.

ونقلت صحيفة (واشنطن بوست) الأمريكية عن المسئولين قولهم إن "وزارة العدل الأمريكية أوردت في مذكرة سريّة السماح بالاستهداف القاتل للعولقي الذي قتل بهجوم نفذته طائرة أمريكية من دون طيار أمس"، وأن الوثيقة صدرت بعد مراجعة شارك فيها محامون كبار للمسائل القانونية المتعلقة بتصفية مواطن أمريكي.
وأشار المسئولون إلى أنه لم تظهر أي معارضة بشأن قانونية قتل العولقي.
وذكرت الصحيفة أن وكالة الاستخبارات الأمريكية

(سي آي ايه) وأصول عسكرية خاضعة لها، شاركت في عملية قتل العولقي.
ونقلت عن مسئول استخباري كبير سابق قوله إن " (سي أي ايه) ما كانت لتقتل أمريكياً من دون مثل هذا الرأي المكتوب من وزارة العدل".
وقال مسئول في الإدارة الأمريكية إن (سي آي ايه) ما كانت على علم بوجود سمير خان الذي قتل مع العولقي خلال الهجوم.
وخان هو أمريكي من أصل باكستاني، وخبير في برامج الكمبيوتر الخاصة بتنظيم القاعدة.
وذكرت الصحيفة أن ناطقة باسم وزارة العدل رفضت التعليق على مسألة المذكرة،
فيما رفض مسئولو الإدارة الأمريكية الكشف بدقة عن التحليل القانوني الذي استخدم لتشريع استهداف العولقي.
ونقلت شبكة (سي ان ان) الأمريكية عن مصدر حكومي أمريكي قالت الشبكة إن وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية أطلعته على المعلومات، قوله إن طائرة أمريكية من دون طيار أطلقت صاروخاً على رتل للسيارات في محافظة الجوف باليمن، أدى إلى مقتل العولقي وخان واثنين آخرين.
وكانت السلطات اليمنية أعلنت أمس مقتل العولقي، القيادي البارز في القاعدة والحاصل على الجنسية الأميركية، مع عدد آخر من عناصر التنظيم في غارة شنتها طائرات أميركية من دون طيار على موكبه في منطقة جبلية شرق العاصمة صنعاء.
واعتبر الرئيس الأميركي أن مقتل العولقي، يشكّل "ضربة قوية" لتنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية، وإثباتاً على أن الإرهابيين لن يجدوا أي ملجأ آمن في أي مكان من العالم.