رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

و.بوست: ربط مساعدات أمريكا لمصر بشروط خطأ

صحف أجنبية

الجمعة, 30 سبتمبر 2011 11:11
كتب- جبريل محمد:

حذرت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية إدارة الرئيس باراك أوباما من مغبة ربط الكونجرس للمساعدات إلى مصر بشروط، على مستقبل العلاقات بين البلدين، مشيرة إلى أن مثل هذه الشروط قد تضر بمصالح أمريكا مستقبلا في المنطقة.

وقالت الصحيفة إن العلاقات بين أمريكا ومصر بدأت في التوتر من جديد مع إعراب المسئولين المصريين عن قلقهم إزاء تحرك مجلس الشيوخ الأمريكي لربط المساعدات العسكرية لمصر بأدائها كدولة ديمقراطية.
وأضافت أن قانون مجلس الشيوخ بحجب مساعدات تصل إلى 1.3 مليار دولار لعام

2012، مما جعل وزير الخارجية المصري محمد كامل عمرو يحذر عن عواقب مثل هذه الخطوة خلال اجتماعه هذا الأسبوع مع وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون، ووزير الدفاع ليون بانيتا.
وقال مسئول مصري رفيع المستوى -تحدث شريطة عدم الكشف عن هويته- أولئك المسئولين الأمريكيين يعرفون قيمة الشراكة بين الولايات المتحدة ومصر وإلى أي مدى مثل هذه الظروف واللغة قد تضر بالتعاون في المستقبل".
وتعتبر مصر ثاني أكبر متلق للمساعدات الأمريكية منذ توقيعها لمعاهدة كامب ديفيد للسلام مع إسرائيل عام 1979، وينظر للمساعدات العسكرية على أنها أمر مهم، لكن خطوة مجلس الشيوخ تظهر التغيرات المحتملة على سير العلاقة في أعقاب الانتفاضة التي أطاحت بالرئيس المصري حسني مبارك.
وقالت كلنتون إن الإدارة تعارض الشروط مجلس الشيوخ وسوف نعمل بجد لإقناع الكونجرس بأن هذا ليس هو النهج الأفضل.. نحن نؤيد الانتقال الديمقراطي".
ومن جانبها، قالت إلإدارة الأمريكية إن المساعدات تساعد الجيش على الانتقال للديمقراطية، وأيضا مهمة لمعاهدة سلام مع إسرائيل. المصريون يقولون انه سيتعين إجراء انتخابات حرة ولكن هذا الإجراء في مجلس الشيوخ يرسل إشارة سيئة في وقت حساس.