رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

على الطريقة الليبية..

المعارضة تطالب بحظر جوى على سوريا

صحف أجنبية

الخميس, 29 سبتمبر 2011 10:37
كتب- حمزة صلاح :

دعت المعارضة السورية المجتمع الدولى إلى التدخل لحماية المدنيين السوريين من هجمات قوات الرئيس السورى بشار الأسد القمعية، وطالبت بفرض منطقة حظر الطيران على سوريا بدعم من الأمم المتحدة، حسبما ذكرت صحيفة (الوول ستريت جورنال) الأمريكية.

وأوضحت الصحيفة أن طلب المعارضة السورية لقي استجابة فاترة من قبل إدارة الرئيس الأمريكى باراك أوباما والحكومات الأوروبية، والتى أكدت أن هناك رغبة كبيرة فى تكرار الحملات الجوية التى ساعدت الشعب الليبى على طرد الزعيم معمر القذافى فى الشهر الماضى.
ونقلت الصحيفة عن بعض

الجماعات الناشطة التى تقول إن دبلوماسيين من الحكومات العربية الكبيرة قد ناقشوا بصورة مكثفة إمكانية التدخل الإنسانى لمنع قمع النظام السورى للمدنيين، حيث إن عدد القتلى المدنيين يزيد علي 3000 قتيل منذ اندلاع العنف فى سوريا.
وأضافت الصحيفة عن المسئولين العرب قولهم إن مجرد احتمال فرض منطقة حظر جوى على الأراضى السورية يمكن أن يحولها إلى "ملاذ آمن" يحفز الانشقاقات العسكرية السورية وسط دلائل متزايدة
عن فرار الضباط الأقل رتبة وانشقاقهم عن الجيش.
وتابعت الصحيفة أن هناك المزيد والمزيد من المناقشات لسيناريو تشجيع انشقاق الجنود إلى أكثر من ذلك، ولكن يبدو الأمر صعبا دون دعم الأمم المتحدة.
وأعرب رامى عبدالرحمن رئيس المرصد السورى لحقوق الانسان والذي يتخذ من المملكة المتحدة مقرا له، عن معارضته لفكرة حظر جوى على سوريا، مفسرا أن فكرة إقامة منطقة حظر طيران من شأنها أن تشجع على نشوء حركة تمرد مسلحة بدلا من المقاومة السلمية
وأشارت الصحيفة إلى أن المعارضين السوريين يريدون تدخلا دوليا سريعا لحماية المدنيين، ومحاكمة الأسد وكبار ضباط الجيش السورى فى المحكمة الجنائية الدولية فى لاهاى لارتكابهم جرائم ضد الإنسانية.