رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

«أطباء تغذية » يضعون روشته صحية لضمان صيام آمن .. وتعليمات هامة لمرضى "السكرى والغدد"

صحتك

السبت, 27 يونيو 2015 14:23
«أطباء تغذية » يضعون روشته صحية لضمان صيام آمن .. وتعليمات هامة لمرضى السكرى والغددروشته صحية
القاهرة -بوابة الوفد - زينب القرشي

أمراض " السكرى والغدد الصماء وتصلب الشرايين والنحاف" حذر أطباء التغذية ، أصحابها من الصيام فى شهر رمضان الكريم،إلا وفقًا لنظام غذائى دقيق جدًا يضمن سلامتهم ويحافظ على وجود النعاصر الغذائية النفيدة بسجدهم دون أن يؤثر الصيام على وظائف الجسم.

و قد وضع اطباء التغذية خطة بسيطة للمرضى تمكنهم من معرفة العناصر الغذائية السليمة والوجبات التى تحافظ على حيوية الجسم ورشاقته مع يوم عمل مرهق فى ظل جو مرتفع الحرارة.

قال مجدى نزيه ، إستشارى التغذية ورئيس وحدة التثقيف الغذائى بالمعهد القومى للتغذية،أنه يجب على مرضى السكرى والغدد الصماء، تناول الوجبات التغذية التى تحتوى على جميع العناصر الغذائية الأساسية من بروتينات ودهون ومواد كربوهيدراتية ( نشويات – سكريات ) وفيتامينات ومعادن وألياف نباتية، كما يستلزم توازن تلك العناصر فى الوجبة الواحدة، حتى لا يحدث خلل فى وظائف الجسم.

وأكد نزيه، فى تصريح لبوابة الوفد، على وجوب تناول ووجبة بينية تتوسط الفطور والسحور، و تحتوى على على الفاكهة الطازجة أو الحلوى الشرقية بالتناوب يوم بعد يوم ، مع ضرورة عدم الإفراط فى تناول الحلوى، مشددًا على تناول السحور قبل مدفع الإمساك بساعتين على الأقل، كما طالب بمراعاة ممارسة المشى المنتظم بعد تناول الفطور الرئيسى .

وحذر إستشارى التغذية، من الإكثار من التوابل والمواد الحريفة والمخللات خاصة مع وجبة السحور، كما شدد على ضرورة تجنب الاعتماد على الأغذية المركبة،التى تعتمد فى اعدادها على تركيب أصناف متعددة مثل المسقعة، المكرونة بالباشاميل .

وناشد ،إستشارى التغذية العلاجية، المرضى، بتقليل تناول الملح

والحوادق و المكسرات لاحتوائها على نسبة عالية من الدهون و الاعتماد على المأكولات الخفيفة والبعد عن المسبكات والاعتماد على الفواكة والألياف الطبيعية لاحتوائها على نسبة سوائل عالية لتعويض ما يفقده الجسم من سوائل خلال فترة الصيام، كما نصح بتأخير وجبة السحور حتى يتمكن الجسم من الاحتفاظ بالعناصر الغذائية لأطول فترة ممكنة، مشيرًا إلى وجوب تناول السوائل الملينه كاللبن أو أى من العصائر، فى البداية قبل تناول الفطار  و الانتزظار لربع ساعة ثم البدء فى تناول الوجبة الرئيسية.

وعبر الدكتور يوسف فؤاد حلمى،إستشارى التغذية العلاجية بجامعة الازهر، عن استياءه  من عدم سير المرضى على نظام غذائى سليم، وإكثارهم من تناول الحلويات التى تؤدى إلى حدوث إلتهابات بالنسبة للمرضى الذين يعانون من حساسية مفرطة، كما  أنها تؤدى إلى زيادة نسبة السكر بمرضى السكرى مما قد يعرضهم للدخول فى غيبوبة .

و نصح حلمى، فى تصريح خاص لبوابة الوفد، مرضى السكرى بضرورة تناول الخضروات وأخذ الدواء وفقًا لقاعدة "السبعات والعشرات" ،وهى تقسيم وجبات الغذاء إلى سبع إذا كان المريض يتناول الحبوب، وفى حالة تنال مريض السكرى لحقن الانسولين، فيتم تقسيم وجبات الغذاء إلى عشر وجبات .

 و فيما يخص مرضى الغدد الصماء ممن يحرقون سعرات حرارية بحجم كبير ما قد يعرضهم للخطر، نوه إستشارى التغذية العلاجية،إلى

ضرورة أن يتبع المريض تعليمات الطبيب وإذا منعه من الصيام فعليه أن ينصاع لتلك الاوامر، مبينًا أنهم كأطباء يقومون بعمل خطة علاجية تحتوى على سعرات حرارية عالية جدًا، وتحتوى على كميات عالية من الصوديوم وكثير من الحمضيات .

ونصح الدكتور محمد سعيد مسعود، استاذ  تغذية الانسان بمركز البحوث الزراعي، بضرورة عدم صيام مريض السكرى ممن يتناولون علاج الانسولين، مبينًا أنه سيحرق كمية كبيرة من السكر خلال فترة الصيام، مما قد يؤدى الى حدوث غيبوبة .

وطالب مسعود ،فى تصريح لبوابة الوفد، بضرورة إستشارة الطبيب المعالج قبل الصيام، موضحًا أن كل مريض بالسكرى له نظام غذائى خاص به ولا يمكن تطبيقه على باقى المرضى، لذلك يجب أن يتم استشارةو الطبيب لانه الادرى بحالة مريضه  والوحيد القادر على تحديد إماكنية السماح له بالصيام ام لا، محذرًا المرضى من السير على نظام غذائى وصفه طبيب لمريض أخر، لان ذلك قد يؤدى إلى كارثه .

و اعتبر ،استاذ  تغذية الانسان بمركز البحوث الزراعي، أن المريض الذى يعانى من نحافه يمثل الصيام خطوره عليه، موضحًا أنه قادر على لاصيام ولكن قد يسبب له الصيام مشاكل جسدية نظرًا لما يعنيه من ضعف،مكملا أن الامراض الاخرى التى يسبب الصيام ضرر لاصحابها ، هى السكرى و الغدد الصماء و مرضى لاتصلب الشريانى، مبينًا أن الصيام يؤدى إلى إرتفاع نسبة السكر فى الدم وهو ما قد يؤدى إلى وفاة مريض السكرى ممن يتناول الانسولين .

و اشار مسعود،إلى أن الاصحاء يصابوا بالخمول والارهاق فى رمضان، نظرًا لعدم تناولهم  نظام غذائى متكامل يساعد الجسم على الحفاظ على رشاقته، مطالبًا بأن يتم تغيير العاات التى يقوم بها المصريين خلال شهر رمضان، من تناول تناول الاملاح والحوادق والبصل و الثوم و المسبكات و السمن .

وتابع، أنه على  المرضى والاصحاء، الاكثار من تناول عصير المشمش لانه يعوض الصوديوم و البوتاسيوم، الذى فقده الجسم خلال فترة الصيام.