رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بذور العرقسوس فى مقبرة " توت غنخ آمون"

صحتك

الأربعاء, 25 يوليو 2012 08:48
بذور العرقسوس فى مقبرة  توت غنخ آمونصورة ارشيفية
كتبت : دعاء منصور

وجد المصريون بذور العرقسوس لأول مرة فى مقبرة توت غنخ آمون حيث كان يخلطه المصريون القدماء بالأدوية المرة لإخفاء طعم مرارتها وكان يعالجون به أمراض الكبد والأمعاء

والسعال الجاف والربو والعطش الشديد .واعتبر العرقسوس شرابا ملكيا حتى جاء الفاطميون وأقبل عليه الناس ليصبح مشروب العامة خاصة فى شهر رمضان ، كما عرف قدماء العرب هذا النبات وورد وصفه فى كثير من المراجع القديمة

.
أما الخروب فهو ثمرة جافة لشجر الخروب الذى يتبع الفصيلة البقولية وهى شجرة كبيرة الحجم تنمو فى الأراضى الصخرية الجافة ويستخدم لب الثمرة كطعام حلو وتعتبر ثمار الخروب مغذية ، كما ان الخروب قلوى وبالتالى يساعد على علاج حموضة المعدة ويصنع مشروبه من مسحوق القرون الجافة وهو مشروب مطلف ومرطب فى
الصيف ويعتبر مفيد لمرضى السكر اذا خلط مسحوقه مع الترمس .
من ناحية أخرى أثبتت الدراسات العلمية ان التمر هندى يحتوى على مضادات حيوية قادرةعلى إبادة الكثير من السلالات البيكتيرية الضارة بالإنسان ويعطى لفتح الشهية وتقوية المعدة .
أما الدوم  فهو من المشروبات التى تنظم ضغط الدم فهو يرفع الضغط المنخفض ويخفض الضغط العالى وهى خاصية نادرة الحدوث فى المشروبات الأخرى ويقدم الدوم ساخن وبارد بعدما يذاب فى الماء  وثمرة الدوم من الثمار الغنية بالعناصر المعدنية والفيتامينات وشجرة الدوم من الأشجار المعمرة .