رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

2.6 مليون شاب يموتون سنوياً بمشاكل صحية

صحة

الخميس, 18 أغسطس 2011 12:49
كتبت- د.سارةالمهدي:

في 12 أغسطس سنوياً ، يحتفل العالم باليوم العالمي للشباب بعدما أقرته الأمم المتحدة في عام 1999 ، وفي هذا العام احتفلت منظمة الصحة العالمية به تحت شعار " تغيير العالم " ذلك الشعار الذي يدعو إلي العمل مع الشباب والمراهقين لخلق عالم متطور وتوفير بيئة آمنة وداعمة للشباب يمكنهم فيها سهولة الوصول  للمعلومات والخدمات التي يريدونها .

-أهم المشكلات التي تواجه الشباب وفقا لما أقرت به منظمة الصحة العالمية

إن ربع سكان العالم من الشباب  تتراوح أعمارهم  بين  10 الي 24 عاما والذي يبلغ عددهم اكثر من 1.8 مليار ، معظمهم يعيشون في الدول النامية . هناك العديد من الشباب يكبرون في صحة جيدة وعلي الجانب الآخر الكثير منهم أيضا لا يتمتعون بهذا .

ووفقا لتقديرات منظمة الصحة العالمية فإن 2.6مليون من الشباب يموتون سنوياً، ونجد أن عشرات الملايين من المشاكل الصحية ومئات الملايين من العادات والسلوكيات غير الصحية المنتشرة بين الشباب تؤدي الي العديد من الأمراض والوفاة المبكرة في مرحلة البلوغ .

 منظمة الصحة العالمية و مبادراتها للحفاظ على صحة الشباب

  • · تولي الجمعية العامة للأمم المتحدة اهتماما خاصا بالمراهقين والشباب في اجتماعها رفيع المستوي بشأن الأمراض غير المعدية والذي سيعقد في سبتمبر 2011 ، ووفقا لاحصائيات منظمة الصحة العالمية  نجد أن حوالي ما يقرب من ثلثي الوفيات المبكرة وثلث إجمالي الامراض يكون لدى البالغين الذين يعانون من سلوكيات وعادات غير صحية ولذلك فإن منع التدخين وتشجيع الأكل الصحي والنشاط البدني الكافي وممارسة الرياضة خلال فترة المراهقة ، كل هذا يقي من أمراض القلب والأوعية الدموية وأمراض الجهاز التنفسي المزمنة وبعض أنواع السرطان .
  • ·        استراتيجية الأمين العام للأمم المتحدة العالمية لصحة المرأة والطفل ، التي أطلقت في سبتمبر 2010 تهدف الي إنقاذ 16 مليون شخص بحلول عام 2015 في أفقر بلدان العالم ، حيث يوجد الملايين من الفتيات المراهقات اللاتي تتراوح أعمارهن بين 15 – 19 عاما يواجهن مخاطر
    صحية بسبب الحمل المبكر والولادة أيضا ، وهذه الاسترايجية تدعو الي توفير المعلومات والدعم الاجتماعي والخدمات الصحية لمساعدة الفتيات المراهقات وذلك للحفاظ علي صحتهن وصحة أطفالهن حديثي الولادة أيضا  .
  • ·       كما أن منظمة الصحة العالمية شاركت في رعاية برنامج الأمم المتحدة لوقف انتشار فيروس نقص المناعة  " HIV "  بحلول عام 2015 ، وهناك ما يقدر بنحو خمسة ملايين شاب من الفئة العمرية 15 – 20 عاما  يعانون من فيروس نقص المناعة عام 2009 وهذا يمثل انخفاضا بنحو 12 % منذ عام 2001 ، وهذه تعد علامة مشجعة علي ان جهود الوقاية من الفيروس تحدث فرقا ولكن تلك الجهود تحتاج الي توسيعها .  

ويقول د . فلافيا باستريو  مساعد المدير العام لشئون صحة الاسرة و المرأة والطفل بالمنظمة " لقد قطعنا شوطا طويلا في الاعتراف بالمراهقين والشباب كشركاء في عملية التنمية ، ونسعي في المجتمعات المحلية في جميع أنحاء العالم أن نقدم إسهامات هامة للتنمية الصحية والاجتماعية والاقتصادية ، ولكن علينا أن نضاعف العمل للتصدي للمخاطر الصحية الكبري التي تواجه الشباب . وبمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للشباب 2011 تؤكد منظمة الصحة العالمية من جديد مواصلة العمل من أجل الشباب لتحسين صحتهم  ، فلنعمل معا لتغيير العالم وجعله مكانا آمنا للمراهقين والشباب ".