احذر أسباب الإصابة بمرض ضغط الشريان الرئوي

صحة

الأحد, 14 أغسطس 2011 13:24
رانيا علي فهمي

في الوقت الذي تتشابه فيه اعراض الكثير من الامراض مما يصعب التشخيص الدقيق لها ومع التطور فى الابحاث العلمية، تم تسليط الضوء من خلال مؤتمر طبي نظمته مجموعة  أطباء رعاية مرضى ضغط الشريان الرئوي، على أسباب الإصابة بمرض ضغط الشريان الرئوي، وسبل الوقاية والعلاج منه.

أدوية التخسيس متهمة

من جانبه صرح الدكتور مدحت عبد الخالق أستاذ الامراض الصدرية بطب قصر العينى، أن السبب الرئيسي للإصابة بمرض ضغط الشريان الرئوي غير معروف او غير ظاهر، ولكن هناك حالات يحدث فيها المرض كمضاعفات لامراض اخرى أو تناول بعض الادوية، مثل  تناول بعض الادوية المثبطة للشهية (Aminorex & Fenfluramine).

وكذلك بعض الأمراض الوراثية، و بعض أمراض الروماتيزم و المناعة، و بعض الامراض المعدية (الايدز)، والبلهارسيا، حيث تسبح دودة البلهارسيا فى الدم وتسد الاوردة الشريانية بالرئة فيرتفع ضغط الشريان الرئوي.

كما قد يحدث المرض كمضاعفات لإصابات الجهاز التنفسى المزمنة مثل حالات الربو المزمن غير المستقر وفى حالات تليف الرئتين.

ونصح الدكتور مدحت عبد الخالق السيدات المصابات بهذا المرض بعدم الحمل، حيث أن الحمل يصاحب عادة بزيادة في حجم الدم وتغيرات في الضغط قد لا يستطيع القلب المصاب احتمالها، مع المحافظة على الغذاء الصحي اللازم، والتأكد من حصول المريض على العناصر الغذائية الأساسية اللازمة مثل الحديد لتجنب حدوث  نقص في نسبة الحديد وإصابة المريض بالانيميا  و الذي له أثر سلبي على

حمل الاكسجين في الدم .

الأعراض ومراحل التشخيص

كما أشار الدكتور محمد عوض تاج الدين وزير الصحة المصرى الاسبق ورئيس الجمعية المصرية للامراض الصدرية والتدرن، إلى أكثر أعراض مرض ضغط الشريان الرئوي شيوعا وهي ضيق التنفس أو صعوبة التنفس خاصة فى حالة الاجهاد، الارهاق المزمن، الدوار خاصة عند صعود السلم أو الوقوف، الاغماء، تورم الساقين والكاحلين، ألم الصدر.

وعن العلاج يؤكد د. عبد الخالق على أهمية العناية النفسية بالمريض حيث أن أغلب المرضى من صغار السن، وهذا المرض يؤثر سلبيا على نشاط المريض اليومي و فاعليته الحركية مما يؤدي الى حدوث الاكتئاب عند المرضى المصابين، أما تشخيص المرض فيكون بعد الفحص والدراسة الاكلينيكية و يتم على ثلاث مراحل تسبق العلاج.

المرحلة الاولى: قياس ضغط الشريان الرئوى، والمرحلة الثانية دراسة أسباب ارتفاع ضغط الشريان الرئوي، والمرحلة الثالثة يتم فيها دراسة مدى تقدم الحالة و بالتالي اختيار العلاج المناسب.

خطة العلاج

ويؤكد الدكتور أيمن فرغلى استشارى الامراض الصدرية أن السبيل للوقاية من مرض ارتفاع ضغط الشريان الرئوى تكمن فى التشخيص المبكر، حيث يضع الطبيب خطة مناسبة للعلاج تقوم على محورين رئيسيين:

المحور الأول يقوم على النصائح العامة المعتمدة

على بعض التمارين الرياضية المتناسبة مع وضعه الصحي العام بدون إفراط، مع التأكد على انه يجب أن تكون  نسبة الاكسجين في الدم مقبولة قبل القيام بأي مجهود عضلي.

أما المحور الثاني للعلاج  فينقسم الى فرعين رئيسيين هما ، توفير الاكسجين لبعض المرضى الذين يعانون من حالات متقدمة مصاحبة لانخفاض نسبة تشبع الدم بالاكسجين، واستخدام مسيلات الدم المانعة لتخثر الدم.

ويعد استخدام الادوية الموسعة للشرايين(Calcium Channel Blockers)مناسبا فقط لعلاج نسبة قليلة فقط من المرضى لا تتعدى 10% من الحالات و الذين ثبت باختبار قسطرة القلب استجابتهم الايجابية لهذا النوع من العلاج.

و تنقسم هذه العلاجات الى  الادوية المثبطة للاندوثيلين( (Endothelin Receptors Antagonists،  وهو أول دواء يتم ترخيصه من قبل الاتحاد الاوربى ومنظمة الاغذية والادوية الامريكية لعلاج ضغط الدم الشريانى الرئوى عن طريق الفم

كما أن هناك  الادوية المثبطة لانزيم الفوسفو داي استريز(Phosphodiesterase-5 inhibitors) , و الذي اثبت فعالية جيدة في علاج بعض أعراض الحالات الخفيفة و المتوسطة من حالات مرض ارتفاع ضغط الشريان الرئوي.

وفئة ثالثة من العلاجات هى  البروستاسايكلين (Prostacyclin), و يعطى هذا النوع من العلاج اما عن طريق الوريد بضخ الدواء بالدم على مدار اليوم بواسطة اجهزة خاصة, او اعطاء العلاج عن طريق الاستنشاق بجرعات متكررة يوميا.

فتح باب التبرع

هذا وقد تم تخصيص رقم حساب ببنك مصر (9047)باسم مستشفي المنيل الجامعي مع التخصيص التبرع بصفة خاصة لمرضي ارتفاع ضغط الشريان الرئوي.

كما تقوم جمعية أصدقاء مرضى قلب الأطفال بالأسكندرية برئاسة أ.دصلاح زاهر أستاذ طب الأطفال بجامعة الأسكندرية بدعم علاج الأطفال المصابين بمرض ارتفاع ضغط الدم فى الشريان الرئوى، حيث تم فتح حساب  جمعية أصدقاء مرضى القلب فى الأطفال بالإسكندرية رقم  : 921/5 /100  البنك الأهلى – فرع جامعة الإسكندرية.