دراسة: تعقيم ذكور البعوض لعلاج الملاريا

صحة

السبت, 13 أغسطس 2011 19:58
كتبت– ولاء جمال جــبّــة:

اكتشف العلماء أن ذكور البعوض العقيمة يمكن أن تمثل سلاحاً جديداً فعالاً من شأنه مكافحة انتشار مرض الملاريا، بدون الحاجة إلى استخدام المواد الكيميائية أو المواد الطاردة للناموس باعتبارها مهندسة وراثياً لمكافحة الملاريا. أشارت مجلة (تايم) الأمريكية التى نشرت نتائج الدراسة، أن فريق من العلماء فى كلية لندن الملكية، قاموا بدراسة مائة نوع

من ذكور البعوض من نوع جاميباى الأنوفيلة العقيمة، وهى واحدة من أهم أنواع البعوض الناقلة للملاريا فى أفريقيا.
وأظهرت الدراسة أن ذكور البعوض مهندسة وراثياً بحيث لا تنتج حيوانات منوية، ولكنها، فى الوقت نفسه، قادرة على إنتاج السائل المنوى والانخراط فى سلوكيات التزاوج
الطبيعية، لذلك سُمح للذكور العقيمة بالتزاوج مع الإناث وكانت النتيجة بويضات غير مخصبة، مما يعنى عدم إنتاج ذرية جديدة.
ووفقاً للتقارير الصادرة عن منظمة الصحة العالمية، تعتبر الملاريا تحدياً كبيراً للصحة العامة، حيث تتسبب فى مقتل مليون شخص سنوياً، أغلبهم من الأطفال فى أفريقيا، كما أنها تؤثر على 200 مليون آخرين، لذلك هناك حاجة مُلحة إلى علاج فعّال ومعقول التكلفة للحد من انتشار الملاريا، خاصةً فى مناطق مثل أفريقيا.