الجفاف يتفاقم في الوسط الغربي بأمريكا

صحة

الخميس, 04 أغسطس 2011 21:45
شيكاجو – رويترز:

تفاقم الجفاف في الوسط الغربي بالولايات المتحدة في الأسبوع الماضي بعد أن أثرت درجات الحرارة التي وصلت إلى معدلات قياسية بالسلب على محاصيل الذرة وفول الصويا في حين تأثرت سلبا زراعات القطن وسط جفاف تاريخي في السهول الجنوبية.

 

وقال خبراء الأرصاد في تقرير أسبوعي إن حوالي 38 % من مناطق الوسط الغربي كانت جافة بصورة غير عادية اعتبارا من الثاني من أغسطس وهو أسوأ معدل منذ ديسمبر كانون الأول عام 2008.

وبلغت الحرارة في الأسبوع المنصرم معدلات قياسية من مناطق السهول إلى الساحل الشرقي وارتفعت في بعض الأحيان لما يزيد على

38 درجة مئوية للمرة الأولى منذ أكثر من 20 عاما.

وأشار تقرير أسبوعي لمراقبة الجفاف في الولايات المتحدة يعده اتحاد من خبراء الطقس على المستوى الوطني إلى أن الجفاف الاستثنائي تراجع بدرجة بسيطة في تكساس التي كانت مركزا لأسوأ جفاف منذ عقود. وعانت 73.5 % من أراضي الولاية من أسوأ اشكال هذا الجفاف.

وقال التقرير إن حوالي 45 % من ولاية ايوا أكبر منتج للذرة وفول الصويا يعاني من جفاف غير عادي وأن حوالي 19 %

من ولاية انديانا يعاني الآن من جفاف متوسط.

وأضاف التقرير أنه مما يعقد مشاكل الوسط الغربي حقيقة أن موجة الحر جاءت متزامنة مع مرحلة الأزهار لبعض نباتات الذرة وفول الصويا.

وفي الوقت الذي تتراجع فيه قليلا حدة أسوأ جفاف في تكساس فإن الجفاف يتفاقم في اوكلاهوما حيث غطي "الجفاف الاستثنائي" 64.3 % من الولاية ارتفاعا من 52.2 % قبل اسبوع.

وردت تقارير عن حرائق الغابات في اوكلاهوما في الوقت الذي صنفت فيه وزارة الزراعة الأمريكية هذا الأسبوع 88 % من محصول القطن في الولاية بين ضعيف وضعيف جدا.

وسقطت امطار على أجزاء من تكساس بمعدل يصل إلى 12.7 سنتيمترا في الأيام الأخيرة فيما أتاح فترة لالتقاط الأنفاس ضمن ما وصف بأنه أسوأ عام جاف على الإطلاق في الولاية.