رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أسباب تعرض الأطفال للشلل أثناء الولادة

صحة

الاثنين, 07 يناير 2013 14:01
أسباب تعرض الأطفال للشلل أثناء الولادةد. هشام عبدالغني
خاص - بوابة الوفد:

هل يكون طفلك عرضة للإصابة بشلل أو عدم قدرة علي تحريك ذراعه نتيجة حدوث صعوبة في عملية الولادة؟.. وكيف نتجنب حدوث ما يسمي بشلل الضفيرة العصبية والعضدية؟

يقول الدكتور هشام عبدالغني، أستاذ مساعد جراحة العظام بطب قصر العيني واستشاري جراحة عظام الأطفال بمستشفي الأطفال الجامعي «أبوالريش»: إن الضفيرة العصبية العضدية هي حزمة من الأعصاب التي تخرج من النخاع الشوكي بالرقبة لتغذي الطرف العلوي في الجسم بداية من الكتف حتي أصابع اليد بالإحساس والحركة، ويتعرض بعض الأطفال حديثي الولادة إلي تهتك بهذه الأعصاب ناتجة عن صعوبة بالولادة الطبيعية أو نتيجة كبر حجم الطفل أو وضعية غير

صحيحة داخل الرحم، أو ضيق بحوض الأم، وينتج عن هذه الحالات الإصابة الشديدة أثناء عملية الولادة بتهتك كلي أو جزئي بالضفيرة العصبية مما ينتج عنه شلل متفاوت الدرجة بالطرف العلوي، ويحتاج هؤلاء الأطفال إلي رعاية متخصصة، حيث إن أسلوب العلاج قد تغير تماماً في السنوات الماضية والمحافظة علي ليونة المفاصل ومنع حدوث تيبس أو تشوهات بها.
ويشير الدكتور هشام عبدالغني إلي أنه يتلخص العلاج في مرحلتين، الأولي وفيها يتم استكشاف الضفيرة العصبية ومحاولة إصلاحها بجراحة ميكروسكوبية وحالات التهتك الكامل هي التي
تحتاج للجراحة بنسبة أكبر من حالات التهتك الجزئي، وتتم هذه الجراحات في الأشهر الأولي من عمر المولود.. أما المرحلة الثانية فهي جراحات تكميلية وهي عبارة عن تطويل أوتار وعضلات أو نقل أوتار أو عمل شق عظمي لتحسين الحركة، وتتم هذه الجراحات لهؤلاء الأطفال في السنوات الأولي من العمر.
ويوضح الدكتور هشام عبدالغني، وفي كلتا الحالتين هناك حاجة ماسة للعلاج بجلسات العلاج الطبيعي للحفاظ علي ليونة المفاصل ومنع تيبسها وحدوث تشوهات بها، وأصبحت تتم هذه الجراحات بنجاح كبير في معظم الحالات، ولكن ما يعجز الأطباء المتخصصون أحياناً هو وصول المريض إليهم واكتشاف الإصابة في مرحلة متأخرة وعدم حضوره مبكراً.. ونؤكد أن الوقاية خير من العلاج ومع المتابعة الجيدة أثناء الحمل والولادة في أماكن متخصصة قد يمنع حدوث هذه الإصابة التي تهدد صحة أطفالنا.