رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تدخين الحامل يعرض أحفادها لخطر الإصابة بالربو

صحة

الأربعاء, 31 أكتوبر 2012 11:09
تدخين الحامل يعرض أحفادها لخطر الإصابة بالربو
واشنطن- يو بي أي:

ذكرت دراسة أميركية، أن تدخين الحامل لا يعرّض مولودها وحده إلى مخاطر الربو، بل يزيد خطر إصابة أحفادها بهذا المرض أيضاً.

ونقلت دورية "بي إم سي ميديسن" الطبية، عن الباحثين بمركز "هاربور يو سي إل آي" الطبي في كاليفورنيا، قولهم إن تدخين الحامل يزيد خطر إصابة أولادها وأحفادها بمرض الربو، بسبب تدهور وظيفة الموروثة المسؤولة عن نمو

الرئة الطبيعي لدى الجيلين.

وقام الباحثون من مركز "هاربور يو سي إل آي" الطبي بدراسة على الفئران، حيث راقبوا أثر استخدام مادة النيكوتين خلال الحمل على الجيلين الأول والثاني من الفئران.

واستنتجوا أن احتواء الرحم على مادة النيكوتين أدى إلى تدهور وظائف الرئة لدى الجيل الأول من الفئران، ما يزيد خطر إصابتها بمرض

الربو.

كما استنتجوا أن هذا التعرض تسبب بتدهور وظائف الرئة لدى الجيل الثاني من الفئران، على الرغم من أن الجيل الأول منها لم يكن معرضاً لمادة النيكوتين بعد ولادته.

ولاحظ الباحثون أن الموروثة المسؤولة عن نمو

الرئة الطبيعي تدهورت لدى الجيلين من الفئران.

وقال الباحث الأساسي في الدراسة، الطبيب فيريندير ريهان، إن "هذا التغير في علم الوراثة اللاجيني قد يكون السبب في تناقل الربو الناجم عن مادة النيكوتين من جيل لآخر".