رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

دراسة أمريكية: كثرة ساعات العمل تضر بالإنتاجية

صحة

الأربعاء, 03 أكتوبر 2012 11:01
دراسة أمريكية: كثرة ساعات العمل تضر بالإنتاجية
كتب- محمود صبري جابر:

أكدت دراسة جديدة أعدها "رون جوتسل" من جامعة كورنيل الأمريكية أن كثرة ساعات العمل تضر بالإنتاجية.

واشارت الدراسة إلى أن ظاهرة التواجد لفترات أطول من فترات العمل المحددة، وهي الطريقة التي يعتبرها بعض العمال-وكذلك أصحاب الأعمال- سر الترقي في العمل، تكلف صاحب العمل أموالاً كثيرة

وتلحق ضرراً بإنتاجية العاملين.
وأضافت الدراسة أن العمل لساعات طويلة، حتى لو كان العمال مرهقين ومستنزفين أو مرضى كدليل على إلغاء الذات والتفاني في العمل، يضر بشدة إنتاجية العامل التي لا تكون بنفس الأداء طوال اليوم.
وأكدت الدراسة أن العامل الذي يتواجد لفترات إضافية بعد ساعات العمل المحددة لا يفيد مكان العمل في شيء، بل على العكس لأنه يتحول إلى عامل منهك يكلف صاحب العمل مزيد من المال ويضر بإنتاجية فريق العمل كله.
وأشارت الدراسة إلى أن تعب العامل يظهر في النهاية على هيئة عدم تركيز ومشاكل في الاتصال، الأمر الذي يتطلب مراجعة عمله مرة أخرى.