رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

دراسة:الجلوس والتلفزيون يقصران الأعمار

صحة

الثلاثاء, 10 يوليو 2012 15:37
دراسة:الجلوس والتلفزيون يقصران الأعمارصورة أرشيفية
نيو يورك- د ب أ

ذكرت دراسة أمريكية إن من يجلس أقل من ثلاث ساعات يوميا يمكن أن يزيد متوسط عمره بنحو عامين.

وقال الباحثون من مركز "بيننجتون بايوميدكال ريسيرش سنتر" بولاية لويزيانا في دراستهم التي نشرت نتائجها مجلة إلى أن من يجلس أمام التلفاز أقل من ساعتين يوميا في المتوسط يمكن أن يطول عمره بنحو 4ر1 عام.
غير أن الباحثين أكدوا في نفس الوقت ضرورة إجراء المزيد من التحليلات العلمية للتأكد من صحة هذه النتائج.
وجاء في بيان نشر عن الدراسة: "تشير نتائج الدراسة إلى أن الجلوس

طويلا ومشاهدة التلفاز يخفضان متوسط أعمار الأمريكيين".
واستند الباحثون في دراستهم التحليلية إلى بيانات المسح القومي لاختبارات الصحة والتغذية المعروفة اختصارا ب"ان اتش ايه ان إي اس" ونتائج خمس دراسات أمريكية تحتوي على بيانات 167 ألف بالغ. وتناولت هذه الدراسات أوقات الجلوس وشتى الأسباب المتوقعة للوفاة.
وقال الباحثون إن تحليلهم خلص إلى وجود دلائل على عواقب الجلوس الطويل وعواقب مشاهدة التلفاز وتأثيرهما على متوسط العمر ولكن هذا التأثير مقيد
حسبما أكد الباحثون الذين شددوا على أن تقديراتهم نظرية بحتة وأن هناك اختلافات محتملة بين مجموعات متباينة الأعمار والظروف الاجتماعية بالإضافة إلى أن التحليل يستند إلى المعلومات التي أدلى بها المشاركون في الاستطلاع، بشأن أوقات جلوسهم ومشاهدتهم التلفاز وأنه ليس من المستبعد أن يكون هؤلاء قد أدلوا بمعلومات أو تقديرات خاطئة بهذا الشأن.
وقال الباحثون:"إن بيانات المسح القومي تدل على أن البالغين يقضون في المتوسط 55 بالمئة من يومهم جلوسا" وأنه من الضروري لتحقيق تحسنات ملحوظة في متوسط أعمار المواطنين تحقيق تغير جوهري في سلوكياتهم.
وأشاروا إلى أن استطلاعا للرأي أجري مؤخرا في 20 دولة أظهر أن البشر يقضون في المتوسط خمس ساعات من يومهم جالسين.