مسكّنات الآلام للوقاية من سرطان الجلد

صحة

الأربعاء, 30 مايو 2012 17:53
مسكّنات الآلام للوقاية من سرطان الجلد
واشنطن - يو بي أي:

وجدت دراسة جديدة أن الأدوية الشائعة المسكّنة للآلام قد تساعد في خفض خطر الإصابة بأنواع من سرطان الجلد.

وذكر موقع هلث دي نيوز العلمي الأمريكي أن باحثين في جامعة أرهوس الدنماركية وجدوا أن تناول مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية NSAIDs التي تتضمّن المسكنات مثل الأسبرين والمورتين وغيرهما، قد يخفض بشكل ملحوظ من خطر الإصابة بأنواع شائعة

من سرطان الجلد.
وظهر أن التأثير الوقائي الظاهر لمضادات الالتهاب غير الستيروئيدية، على خطر الإصابة بسرطان الجلد قد يكون أقوى، كلما طالت فترة تناولها.
وقالت الباحثة المسئولة عن الدراسة سيرغون ألبا جوهانسدوتير إن دراستنا أظهرت أن مستخدمي المسكّنات الشائعة، المعروفة باسم مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية، معرضون أقل
لخطر الإصابة بـ 3 أنواع رائجة من سرطان الجلد.
وذكرت أن التأثير الأكبر لهذه الأدوية كان عند الاستعمال المتكرر وطويل الأمد.
وقال الباحثون إن الرابط بين الأدوية المذكورة والسرطان يمكن أن يتأثر بفعل عوامل تتعلق بنمط الحياة، مثل تعرضّه لأشعة الشمس.
وقالت جوهانسدوتير نأمل بأن توحي نتائجنا بمزيد من البحث حول الوقاية من سرطان الجلد. كما أن التأثير الوقائي المحتمل ينبغي أن يؤخذ بعين الاعتبار عند مناقشة منافع ومضار استخدام مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية.