فيديو.الصيدلية المتميزة.. سيف على رقاب الصيادلة

صحة

الثلاثاء, 22 مايو 2012 09:28
فيديو.الصيدلية المتميزة.. سيف على رقاب الصيادلة	صورة أرشيفية
كتبت- رشا حمدي و منة الله جمال

أطلقت نقابة الصيادلة بالمشاركة  مع شركة "سانوفى مصر" برنامجا جديدا لتطوير أداء الصيادلة، بالإضافة الى تطوير طريقة عمل و دور الصيدلية نفسها ليطلق عليه اسم "الصيدلية المتميزة"، ومن المقرر أن يبدأ برنامج الصيدلية المتميزة في عامه الاول بـ 550 صيدلية في مناطق القليوبية و القاهرة والجيزة والفيوم.

ويشترط برنامج تطوير الأداء بعض المعايير التي يجب توافرها في الصيدليات وتتعلق بالتجھيزات ومنها وجود كهرباء في الصيدلية وتليفون وشبكة انترنت ومكان مستقل يستطيع من خلاله الصيدلي ان يتحدث مع المريض بالاضافة الي تكييف سرعة 6 حصان, بالاضافة الا تقل مساحة الصيدلية عن 40 متراً وهو ما يعد شروطا تعجيزية لا تنطبق الا علي كبري الصيدليات والسلاسل فقط وستصبح سيفا علي رقبة الصيدليات الصغيرة.
وفي جولة للوفد لاستطلاع آراء أصحاب بعض الصيدليات , قال د.رفيق محمد صاحب صيدلية إن القانون الجديد يفرق بين الصيدليات ويخدم مصالح الصيدليات الكبري فقط حيث سيقدم لها كل  الدعم علي حساب الصيدليات الصغيرة.
وأكد أن النقابة لا تعمل لمصلحة الصيادلة  حيث لم تتخذ أي اجراءات تجاه قيام بعض شركات الادوية بإلغاء 13خط انتاج في مصر وبدأت تستورد من الخارج مما أضر الايدي العاملة والفنيين وضرت الصيدلي لانه كان يحقق مكاسب 20% ولكن عند استيراد الادوية من الخارج أصبحت ارباحها لا تتجاوز الـ12%.
وتعجب من تعاقد واتفاق النقابة مع شركات بدون مراعاة للمصلحة العامة لصيادلة,

مطالبا النقابة بعمل استفتاء لمعرفة متطلبات الصيادلة.
وأشار الي ان المشروع كان مطروحا من قبل وتم التصدي له, متسائلا هل بعد الثورة سنعود للوراء مرة اخري مؤكدا ان اي صيدلة عدا السلاسل ستضيع.
من جانبه أكد د.امير حلمي صاحب صيدلية  ان برنامج التطوير سيلحق الضرر بهم نظرا لان مساحة صيدليته صغيرة.
ولفت الي ان الصيدليات الكبيرة ستكبر اكثر واكثر والصيدليات الصغيرة ستختفي, قائلا : " اكيد علي المدي البعيد هاقفل" .
في حين قال د.عمرو ابو كرم صاحب صيدلية انه لم يسمع عن البرنامج ولم يتم اخطارهم به من قبل النقابة ويري انه من الواضح انه يصب في مصلحة السلاسل الكبيرة مؤكدا ان النقابة لا تعمل علي مصلحتهم ولا تنظر لمشكلات الصيادلة وانما مصلحتهم فقط.
تعجب متسائلا هل الصيدليات الكبيرة اذا تواجد بها هذه الاشتراطات فهل تحتاج الي تطوير من الاساس؟!.
ومن جانبها قالت د.مديحة الملواني صيدلانية حرة وباحثة في المركز المصري للحق في الدواء  الي انهم فوجئوا بقرار وزير الصحة حاتم الجبلي رقم 380 والخاص بتطوير الصيدليات وانه سيتم العمل به بدون جمعية عمومية ويتكون من 12 بند ويوجد بند خاص بالمساحة وهي 40 مترا وهو ما يعد شرطا
تعجيزيا مشيرة الي ان معظم الصيدليات في المناطق العشوائية "سارقة" كهرباء لانها بنيت علي ارض غير مسجلة .
وأشارت الي ان الصيدلي ليس تاجر بل يبيع سلعة مسعرة مؤكدة ان النقابة منذ فترة طويلة لا تهتم الا بمصالح اعضائها فقط معتبرة انها مسألة صراع بين الغني والفقير مؤكدة ان اعضاء النقابة لم يتغيروا من 22 عام ولذلك عملوا علي مصلحتهم فقط من خلال العلاقات التي تربطهم باصحاب السلطة والنفوذ.
ونبهت الي ان النقابة اقتصرت صلاحيتها علي اصدار التراخيص ولكن الوزارة استحوذت علي جميع الصلاحيات واقتصر الامر علي قسم الصيدلي واستلامه الكارنيه فقط , لتتحول النقابة الي جمعية خيرية للحج والعمرة والافطار الرمضاني .
وأكدت أن هذا البرتوكول في الاساس يهدف الي الصيدلي والصيدلية المتميزة,  مشيرة الي ان الشركة ستقدم دعايا للصيدلية المتميزة وكذلك ادوية باسعار مخفضة وذلك لمصلحة السلاسل الكبيرة علي حساب الصيدليات الصغيرة .
ومن جانبها أوضحت د.مروة سعد عضو النقابة ان البرنامج بدأ بالفعل في القلوبية, رافضة اطلاق لفظ "شروط" مؤكدة انها معايير فقط وسيتم التقييم علي عدة اسس محددة، الاضافة الي حضور الصيدلي للمحاضرات .
واكدت ان المعايير لا تحتوي علي بند ان تكون مساحة الصيدلية 40 مترا مؤكدة ان النقابة حاربت لكي يكون المساحة 25 مترا فقط، مشيرة الي ان تراخيص الصيدليات كانت قد توقفت لمدة 6 اشهربسبب بند المساحة .
كما نفت الاتهامات الموجهه بشأن ان المستفيد من البرنامج هو السلاسل مؤكدة ان السلاسل لا تدخل ضمن البرنامج كما ان النقابة تحارب السلاسل لانهم في الاصل لديهم معهم مشكلة لانه ليس من الطبيعي ان يتخرج شاب من الجامعة ولا يستطيع فتح صيدلية في الوقت الذي تمتلك فيه السلاسل خمسين فرعا لانها بذلك تقضي علي احلام الصيادلة.

شاهد الفيديو

http://www.youtube.com/watch?v=-tUL_wN_5P4