اللحوم البيضاء.. البديل الآمن للبسطاء

صحة

الأحد, 20 مايو 2012 16:41
اللحوم البيضاء.. البديل الآمن للبسطاء
تحقيق - نشوة الشربيني:

أزمة الحمى القلاعية اجتاحت العديد من المحافظات خلال الفترة السابقة وهو ما كشف عن كذب التصريحات الحكومية التي دائما ما تؤكد أنه لا شىء يدعو للخطر،

والوضع تحت السيطرة، وغيرها الكثير من العبارات الزائفة، بالرغم من استفحال المرض وانتشاره، والدليل على ذلك نفوق المئات من الماشية، وهو الأمر الذي أدى الى هلع المواطنين وعزوف الكثير منهم عن شراء اللحوم الحمراء، وهو ما يجعلنا نتساءل.. ما هى البدائل الممكنة للحصول على احتياجاتنا من البروتينات نظراً لحاجة الجسم الى مصادر بروتينية متنوعة يومياً؟
تمثل البروتينات أحد مصادر الغذاء الرئيسية لبناء الأنسجة والعضلات، كما تلعب دوراً مهماً في تكوين العديد من الانزيمات والهرمونات الاساسية لسلامة وصحة الانسان.
أكد مركز بحوث الصحراء في احدى دراساته بأن عام 2050 سوف يشهد العالم انخفاضاً في اللحوم الحمراء بنسبة 20٪ بينما سيمثل انتاج الدواجن أكثر من 42٪ من حجم البروتين المنتج وعليه يمكن تغطية الفجوة باللحوم البيضاء.
يؤكد دكتور إمام محمود الجمسي - أستاذ الاقتصاد الزراعي - عودة مشروع «البتلو» كخطوة ضرورية في الوقت الحالي وضرورة دعمه، فنحن نسمن 75 ألف رأس ماشية سنوياً ويبلغ عمر عجل التسمين من 6 أشهر حتى سنة، في حين نحتاج شهرياً الى 500 ألف رأس، وهو ما يعني أن الانتاج أقل بكثير من الاستهلاك المحلي، فضلاً عن ارتفاع أسعار الأعلاف المستوردة، مضيفاً أن تدعيم هذا المشروع مرة أخرى سيساعد في سد الفجوة.
وأضاف دكتور «الجمسي»: إن لحوم الأرانب من اللحوم المميزة التي تتفوق على لحوم الضأن والأبقار في نسبة احتوائه على البروتين، ولهذا فهو من اللحوم الغالية الثمن بالمقارنة مع لحوم الحيوانات الأخرى، مضيفاً أنه لكي يكون لحم الأرنب مناسباً للمائدة فلابد أن يبلغ عمره من 3-4 شهور، وأن مصر تصدر حوالي ألف طن سنوياً من الأرانب طبقاً لعام 2005، مع ملاحظة أن الارانب سريعة الاصابة بالعدوى.
وطالب دكتور «الجمسي» الدولة بضرورة وضع سياسة ملائمة تتركز على فتح اعتمادات بنكية لتمويل المشروعات الانتاجية لإقامة مزارع دواجن.
أشارت دكتورة همت مصطفى - أستاذ مراقبة الأغذية بكلية الطب البيطري  جامعة بنها - أن الخلط بين العناصر الغنية بالبروتين يمكن أن يعطي نفس الفائدة من البروتين اللازم لجسم الانسان.
وأوضحت أن لحوم الارانب تعتبر من اللحوم الصحية المميزة التي تحتوي على مواد بروتينية ودهنية وسعرات حرارية بنسب ملائمة جداً لصحة الانسان وخاصة ممن يتبعون أنظمة غذائية لتقليل نسبة الكوليسترول بالدم أو للأطفال أو للباحثين عن نظام غذائي غني بالبروتين وقليل الدهون وأيضاً ذات مذاق مميز وسهلة الهضم، مؤكدة أنه بالدراسات الخاصة بالتحليل الغذائي للحوم الأرانب وجد أنها تفوق لحوم الضأن والأبقار في نسبة احتوائها على البروتين والمواد الأخرى اللازمة لغذاء

الانسان مثل الدهون والمعادن، وبصفة عامة كل رجل يحتاج في المتوسط إلى 84 جراماً من البروتين يومياً وكل سيدة تحتاج في المتوسط الى 64 جراماً من البروتين يومياً.
وتحذر الدكتورة همت مصطفى من أن الاقتصار على تناول الغذاء النباتي وحده يسبب العديد من المشكلات الصحية حيث يجب تعويض عدم تناول اللحوم الحمراء والفيتامينات بوسائل أخرى بديلة.
ان الاغذية الضرورية للجسم هى البقوليات والحبوب معاً أمثال الفول المدمس والنابت والبصارة مع تناول الخبز باعتباره من الحبوب وأيضاً البيض ومنتجات الألبان لأنها تحتوي على نسب عالية من البروتين الحيواني، وكذلك أهمية تناول الأسماك ومعلبات السردين والتونة.
والتقطت أطراف الحديث الدكتورة ماجدة رمزي - كبير أخصائي تغذية بالمعهد القومي للتغذية - قائلة: أن البروتين أهم المركبات البنائية الأساسية للأنسجة والخلايا العضلية لجسم الانسان، وتتألف البروتينات من وحدات صغيرة تدعى الأحماض الأمينية التي تنضم الى بعضها البعض لتشكل البروتينات ونحصل على الأحماض الأمينية الأساسية عن طريق البروتينات الحيوانية مثل اللحم والبيض والحليب، وأيضاً الوجبات الغذائية التي تحتوي على بروتينات نباتية متنوعة مثل بروتين حبوب مع بروتين بقول وذلك لأن الأحماض الأمينية الموجودة في بروتين البقول، حيث يحتاج الى هذه البروتينات الأطفال في سن النمو والنساء أثناء الحمل والرضاعة والمراهقون في سن البلوغ والأشخاص الذين يمرون بفترة نقاهة من المرض.
وتضيف الدكتورة ماجدة رمزي أن نقص البروتين في جسم الانسان يؤدي الى ضعف النمو وفقر الدم وإضعاف قدرته على مقاومة الأمراض وبطء النمو للأطفال والاصابة بأمراض الكبد، والاختلال الهرموني الذي يؤدي الى عدم كفاية الاخراج بخلاف الشعور بالقلق والاجهاد.
ومن جانبه أشار دكتور حسام العطار - عميد كلية الطب البيطري ورئيس جامعة بنها - إلى أنه من البدائل المطروحة اللحوم البيضاء ثم تليها لحوم الأرانب والدجاج والبط والأوز والرومي.