مؤتمر يناقش استخدام الخلايا الجذعية في علاج الضعف الجنسي

صحة

الاثنين, 14 مايو 2012 07:15
مؤتمر يناقش استخدام الخلايا الجذعية في علاج الضعف الجنسيد. عادل أبوطالب
كتب - مصطفي دنقل:

عقدت جمعية المسالك البولية المصرية مؤتمرها السنوي في مدينة الأقصر بحضور ما يقرب من ألفي طبيب بينهم أطباء من السعودية والإمارات والولايات المتحدة وألمانيا والهند، وناقش

المؤتمر منظار البطن والتدريب عليه، والخلايا الجذعية لعلاج العجز الجنسي وعمل مهبل للمرأة من الأمعاء.
يقول الدكتور عادل أبوطالب أستاذ جراحة المسالك البولية بطب بنها: ألقي المؤتمر الضوء علي الأبحاث التي ظهرت نتائجها هذا العام، ومن الموضوعات التي كان لها الحظ في عرضها موضوع الحصاوي في الجهاز البولي سواء طرق تكوينها أو علاجها، أما من حيث التكوين فقد عرضت الإمارات التي استعانت بأقسام الهندسة هناك نتائج تحليل الحصوات، وتبين اختلافها عن بعضها في التكوين اختلافاً كبيراً، وكذلك تبين أن عناصرها شملت إلي جانب الكالسيوم والفوسفات اللذين اعتدناهما في الحصوات معادن أخري كالحديد والرصاص والنحاس والزنك، وهو ما قد يدعو إلي دق ناقوس الخطر لتجنب هذه العناصر، إذا تواجدت بكثافة في الأكل والشرب، خاصة أن هذه العناصر قد وجدت أيضاً في الحصوات المكونة

من مشتقات حمض البوليك، ومن حيث علاج هذه العناصر فقد بين الباحثون في جامعة المنوفية إمكانية التخلص من هذه الحصوات إذا وجدت في الكلي بواسطة منظار الكلية دون الحاجة لجراحة، مهما كانت هذه الحصوة كبيرة ومتشعبة أو كانت هناك حصوات متعددة تشغل تجاويف الكلية المختلفة.
كما أوضح الدكتور أحمد شومان من المنصورة ومعه فريق من الباحثين أنه بعد تفتيت الحصوات بالمنظار أمكن ترك أجزاء الحصي المتفتتة لتنزل وتخرج من الجهاز البولي من تلقاء نفسها أو مع بعض الأدوية وكثرة في السوائل دون اللجوء لمنظار كما يفعل البعض.
وفي التهابات الكلية الشديدة التي قد تصاحب أو لا تصاحب الحصاوي أكد الدكتور حسن أبوالعينين رئيس مركز الكلي والمسالك أنه لا داعي لاستئصال هذه الكلية كما يتصور البعض، خاصة إذا كانت تعمل بكفاءة تربو علي 10٪ من كفاءتها وقد أثبتوا
ذلك بوضعهم لمدة تطول أو تقصر «شريط جلدي» أو أنبوبة دقيقة تصرف المحتويات الفاسدة من الكلية إلي خارج الجسم.
ويضيف الدكتور عادل أبوطالب: ان الموضوع الذي خيم علي جلسات المؤتمر هو منظار البطن، فقد أوضحت البحوث استخدام هذا المنظار في كافة أمراض المسالك في إصلاح ضيق في الحالب وزرعه في المثانة لاستئصال كلية مريضة أو مجهزة للنقل إلي مريضة يحتاجها لاستئصال جذري لمثانة أو بروستاتا أصابتها الأورام الخبيثة، ولقد دعت أهمية هذا المنظار إلي عقد ثلاث جلسات تدريب لشباب الأطباء من قبل جمعية منظار البطن المتفرعة من جمعية المسالك، وفيها قام الدكتور أحمد أبوطالب من جامعة بنها بشرح واف لقطع المنظار وكيفية عملها، ثم تدرج لعرض أحدث التعديلات التي طرأت علي استخدامه، وكيف أنه أمكن إدخال المنظار بفتحة واحدة بدلاً من اثنتين، أو ثلاث في البطن، بل وكيف أن «الربوت» أمكن استخدامه لتحريك المنظار، ولم تغفل الأبحاث العضو الذكري، فعرض باحثون من كاليفورنيا وأسيوط تجارب علي الفئران تم فيها علاج العجز الجنسي بزرع خلايا جذعية تحل محل الأنسجة الفاسدة في العضو، ولكن اللافت للنظر حقاً كان تعرض الباحثين للجهاز التناسلي للمرأة، حيث قام البعض من جامعة عين شمس بعرض تجاربهم في عمل مهبل من جزء من القولون.