مؤكدة أنها سليمة 100%...

الصحة تنفى وجود طعوم فاسدة

صحة

الخميس, 10 مايو 2012 15:19
الصحة تنفى وجود طعوم فاسدة
أ ش أ:

نفت وزارة الصحة والسكان ما أثير فى وسائل الإعلام من أن هناك طعوم فاسدة أو غير صالحة للاستخدام أو منتهية الصلاحية يتم تداولها، مؤكدة أن جميع الطعوم سليمة 100% ،

محذرة من أن تؤدى تلك الشائعات إلى البلبلة وإشاعة الخوف والذعر بين المواطنين على المستوى القومى ، والإضرار بصحة جميع أطفال مصر من خلال التشكيك فى التطعيمات التى تقدمها وزارة الصحة .
وأكد الدكتور عمرو قنديل وكيل وزارة الصحة للشئون الوقائية - فى بيان وزعته الوزارة اليوم الخميس - أنه لا توجد أية حالات إصابة أو وفيات نتيجة استخدام أي تطعيمات، داعيا جميع المواطنين عدم الانسياق خلف أية شائعات تصدر من أشخاص غير مسئوليين ، ولهم مصالح شخصية ، مما قد يؤثر على البرنامج القومى للتطعيمات الذى يقوم بتطعيم جميع أطفال مصر ضد الأمراض المعدية المستهدفة بالتطعيم ، والذى حقق نجاحات عديدة بشهادة منظمة الصحة العالمية والمنظمات الدولية العاملة فى هذا الشأن .
وشدد على أن وزارة الصحة تقوم بإعداد ملف كامل عن تلك الشائعات لإرساله إلى النائب العام للتحقيق فى هذا الشأن ومحاسبة الأشخاص المسئولين عن

ذلك .
وأشار قنديل إلى إن البرنامج الموسع للتطعيمات من أنجح البرامج بوزارة الصحة حيث أن منظمة الصحة العالمية أعلنت خلو مصر من مرض شلل الأطفال عام 2006 ، كما أعلنت منظمة الصحة العالمية الحد من مرض التيتانوس الوليدى فى مصر عام 2007 ، وتسجيل آخر حالات الإصابة بمرض الدفتريا عام 1998 ، وآخر حالات الإصابة بمرض السعال الديكى على مستوى الجمهورية عام 2002 ، وانخفاض معدل الإصابة بمعظم الأمراض المعدية على مستوى الجمهورية.

وحول وجود طعوم فاسدة من لقاح (إم إم آر) ضد الحصبة والحصبة الألمانى والنكاف ، قال الدكتور عمرو قنديل وكيل وزارة الصحة للشئون الوقائية إن هذا اللقاح من إنتاج إحدى الشركات العالمية المعتمدة من منظمة الصحة العالمية كما أنه متداول فى 20 دولة مرجعية ، وتم استخدامه خلال السنوات الماضية فى مصر ، ولم يحدث منه أى آثار جانبية .
وأكد أن الوزارة تستخدم لقاحات مسجلة بمصر ومعتمدة

من منظمة الصحة العالمية ومتداولة عالميا ، لضمان جودتها وفعاليتها حيث تخضع جميع اللقاحات والأمصال للتقييم من خلال شروط فنية ومواصفات عالمية .
وشدد على أنه لا يتم استخدام أى لقاح بدون صدور شهادات مطابقة له من الهيئة القومية للبحوث والرقابة على المستحضرات الحيوية لضمان أمان المستحضر ويتم حفظ الطعوم من وقت تحضيرها بالمصنع إلى أن تصل للأطفال من خلال سلسلة تبريد ذات كفاءة عالية لحفظ الطعوم.
وأكد قنديل أنه تبين أثناء الفحص الفنى يوم 25 مارس الماضى لنحو 294 ألفا و 750زجاجة من لقاح (إم إم آر) من قبل لجنة فنية من قطاع الشئون الوقائية ، وجود قطرات من أجزاء اللقاح على الجزء العلوى على الجدار الداخلى ، وبعض الزجاجات .
وأوضح أنه بالرغم من وجود شهادات إفراج ومطابقة من الشركة الأم ببلجيكا لهذه الطعوم ومن الهيئة الرقابية ببلجيكا وأيضا صدور شهادة مطابقة لهذه الكمية من الهيئة القومية للبحوث والرقابة على المستحضرات الحيوية تفيد بصلاحية المنتج للاستخدام ، إلا أن لجنة الفحص قامت بعمل محضر إثبات حالة لهذه الملاحظات وأوقفت إجراءات استلام المنتج وفحصه .
كما أن القطاع الوقائى قام بعد ذلك بالتأكد من سلامة الطعم كإجراء احترازى مرة أخرى للتأكد من سلامته بالرغم من صدور تلك الشهادات بمخاطبة الإدارة المركزية لشئون الصيدلة بتحريز عينات لإعادة تحليلها للفحص ، وقد تم بالفعل إرسال الخطاب المتضمن ذلك بتاريخ 27 مارس الماضى .