"الصيادلة" تطالب بإعادة النظر بصناعة الدواء الوطنية

صحة

الخميس, 26 أبريل 2012 14:21
الصيادلة تطالب بإعادة النظر بصناعة الدواء الوطنية الدكتور محمد عبد الجواد نقيب صيادلة مصر
أ ش أ:

أكد الدكتور محمد عبد الجواد نقيب صيادلة مصر أن المرحلة الحالية تحتاج إلى إعادة النظر في الصناعة الدوائية الوطنية ودعمها حيث إن عدد شركات قطاع الأعمال وصل إلى حوالي 12 شركة ...من بينها 8 شركات متخصصة بصناعة الدواء وهذه الشركات هي التي حمت مصر وكانت بمثابة خط الدفاع الوطني لإنتاج الدواء.

وقال فى بيان وزعته نقابة الصيادلة اليوم: إن هذه الشركات لابد من نقل تبعيتها إلى وزارة الصحة لتستخدم في تحسين وتطوير الشركات والنهوض بها، مشيرا الى أن تبعيتها لوزارة الاستثمار

يجعل أرباحها تذهب إلى وزارة المالية وهو ما لا يحقق أدنى عائد لصالح الشركات.
وأوضح الدكتور عبد الجواد انه يوجد ضرورة ملحة لتبنى مصر للانتاج التعاقدي وهو ما تنتهجه فعليا دول العالم المتقدمة وهو يسمح بتعاقد شركات الأدوية مع وزارة الصحة على إنتاج كميات تعينها خلال العام حيث تفي باحتياجات المريض المصري دون تقصير أو إخلال بشرط أن يكون ذلك مبنيا على ما يسمى بالخريطة المرضية.
وأشار د.عبد الجواد إلى انه يلمس تحسنا في أداء الإدارة المركزية للصيدلة كما أن هناك محاولات لتصحيح بعض السياسات الخاطئة ولكننا بحاجة إلى إقرار مشروع قانون الهيئة المصرية للدواء لتكون بمثابة الأب لصناعة الدواء في مصر.
وقال إن نقابة الصيادلة أعدت قائمة بحوالي 400 صنف من الأدوية الناقصة والتي تؤثر على صحة وسلامة المريض المصري والذي يجب أن يكون محل الاهتمام لجميع مؤسسات الوطن، مشيرا الى ان ذلك قد يرجع الى تغيير بعض أسعار المواد الخام كما أن هناك بعض الأدوية التي يتم تصديرها للخارج في الوقت الذي يعانى منه السوق المحلى من نقص شديد في هذه الأدوية بالإضافة إلى احتكار مستورد وموزع واحد لبعض الأصناف.