رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أمراض الشرايين التاجية السبب الأول للوفاة بالعالم

صحة

الخميس, 12 أبريل 2012 17:46
أمراض الشرايين التاجية السبب الأول للوفاة بالعالم
القاهرة- أ ش أ:

أعلن الدكتور أحمد مجدي أستاذ أمراض القلب أن أمراض الشرايين التاجية تعد السبب الأول للوفاة في جميع أنحاء العالم, مشيرا إلى أن الملايين يصابون بالأزمات القلبية كل عام, وأن هناك حوالي2.5 مليون مريض في مصر ومئات الآلاف من المرضى يتوفون أثناء النوبة القلبية أكثرهم خلال الساعة الأولى.

أعلن ذلك خلال افتتاح المؤتمر الدولي السنوي السادس لمواجهة الأزمات القلبية وقصور الشريان التاجي الذى أقامه معهد القلب بالاشتراك مع الجمعية الأمريكية لقسطرة القلب, وبرنامج العلاج الأمثل للجلطة القلبية في ميامي.
وأوضح مجدى أنه تم اختيار 50 من شباب الأطباء في مجال القلب والأوعية الدموية للمشاركة فى المؤتمر استجابة لنقابة الأطباء بهدف مساعدة شباب الأطباء في بداية حياتهم المهنية على اكتساب خبرات عميقة في هذا التخصص.
وأكد أن معظم العالم المتقدم أعد خطط وبرامج لمواجهة الأزمات القلبية, والتي تشمل توعية

الإنسان العادي بمخاطر الشريان التاجي, ومنع حدوث أعراضها الحادة وكيفية التعامل معها فورا, واستدعاء الخدمة العلاجية, والإستراتيجية التي تبدأ منذ اتصال المريض ونقله بالإسعاف ليبدأ العلاج أثناء النقل إلى طوارئ المستشفى والحصول على العلاج, والرعاية المركزة ليستمر العلاج الدوائي لإذابة جلطة الشريان التاجي, وأخيرا أهمية القسطرة القلبية لفتح الشريان وإعادة تروية عضلة القلب.
ومن جانبه, قال الدكتور سامح شاهين أستاذ القلب
بجامعة عين شمس ومقرر المؤتمر: "إن المؤتمر عقد في قلب القاهرة التي تزداد فيها نسبة الإصابة بالشريان التاجي والنوبات القلبية, وذلك حيث أثبتت كثير من الدراسات زيادة عوامل الخطورة بين المصريين مثل (التدخين, وارتفاع ضغط الدم, والكوليسترول, والبول السكري, وزيادة الوزن).
وأكد الدكتور سامح شاهين أستاذ القلب
بجامعة عين شمس ومقرر المؤتمر أن طبيعية إصابة الشرايين التاجية تغيرت في العقدين الأخيرين, وامتدت لتشمل أعمارا دون الأربعين والثلاثين من الشباب وزيادة الحالات الحادة للقلب وشدة الإصابة داخل الشرايين التاجية.
وأوضح أن الموضوعات الرئيسية للمؤتمر هي الوقاية من أمراض الشريان التاجي, وطرق العلاج الحديثة التي استحدثت لعلاج المرض, وطرق تشخيص جلطة الشريان التاجي, ومضاعفات المرض وغيرها.
ومن ناحية أخرى, وجه الدكتور عبدالرحمن جمال مقرر لجنة الشباب بالنقابة وعضو مجلس النقابة الشكر باسم نقابة أطباء مصر ولجنة الشباب إلى الدكتور أحمد مجدي رئيس المؤتمر والأستاذ بمعهد القلب لمنحه الفرصة لشباب الأطباء في هذا التخصص والتسجيل المجاني لهم في المؤتمر.
وأضاف أن النقابة تأمل فى أن يكون ذلك سنة حسنة في جميع التخصصات الأخرى, وأن لا تقتصر الدعوات لهذه المؤتمرات الكبرى على الأساتذة والاستشاريين, ويحرم منها شباب الأطباء من التواصل مع آخر التطورات في تخصصاتهم.وقد شارك فى المؤتمر - الذى استمر لمدة 3 أيام - عدد من الأطباء والأساتذة والمتخصصين فى مجال أمراض القلب والشرايين التاجية من الجامعات, ووزارة الصحة, وكليات الطب وغيرها.