رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

دراسة تحذر: ثلث عمليات الزائدة تشخيص خاطئ

صحة

السبت, 07 أبريل 2012 14:50
دراسة تحذر: ثلث عمليات الزائدة تشخيص خاطئ
كتب-عمرو أبو الخير:

كشفت دراسة بريطانية حديثة، نشرتها مجلة "برتش ميديكال جورنال"، أن ثلث العمليات التي يجريها الأطباء لإزالة الزائدة الدودية ليست ضرورية، موضحة أن تشخيص الأطباء الخاطئ للحالات التي تعاني من إلتهاب الزائدة الدودية يجعلهم يعتقدون أن الجراحة هي الوسيلة الوحيدة للعلاج.

وأعلن الفريق البحثى التابع لجامعة "نوتنجهام" البريطانية عن نتائج البحث  بعد دراسة ما يقرب من 900 حالة تعاني من التهاب الزائدة الدودية، وخضع نصفهم للعلاج عن طريق تناول المضادات الحيوية والنصف الآخر عن طريق التدخل

الجراحي.
واكتشف الباحثون أن نسبة تعافي الحالات التي تناولت المضادات الحيوية بلغت 63% بعد عام واحد من العلاج، فيما تطلب 20% فقط من حالات التهاب الزائدة الدودية الخضوع لعملية جراحية.
كما أكد الباحثون أن الوسيلة الاكثر أمانا لعلاج التهاب الزائدة الدودية هي إعطاء المريض بعض المضادات الحيوية، خاصة في الحالات غير المعقدة.