رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مستشفى الجامعة تفتتح بنك دواء بالمجان بالفيوم

صحة

الثلاثاء, 03 أبريل 2012 13:41
الفيوم .سيد الشورة:

شهدت مستشفى الجامعة افتتاح مشروع "بنك الدواء المجانى" بمقر المستشفى  وهو أحد مشروعات جمعية أصدقاء مستشفى الجامعة بالفيوم الخيرية.

حضر الافتتاح الدكتور محمد إبراهيم مدير المستشفى؛ والدكتور حسام عبد الغفار رئيس مجلس إدارة الجمعية ود. حازم عيد عضو مجلس الإدارة وأحد المشرفين على مشروع بنك الدواء المجانى؛ وجميع أعضاء مجلس  إدارة الجمعية ولفيف من أطباء وطبيبات المحافظة .
وأكد الدكتور حسام عبد الغفار رئيس مجلس إدارة الجمعية أن فكرة إنشاء الجمعية موجودة قبل الثورة لكنها لم تخرج إلى طور التنفيذ الإ عقب ثورة يناير لأسباب عديدة ؛ وهى فكرة لمجموعة من أطباء وطبيبات المستشفى لإنشاء جمعية تعتنى بالمريض عامةً والمريض المحتاج بصفة خاصة.
وأضاف الدكتور حازم عيد عضو مجلس إدارة الجمعية وأحد المشرفين على مشروع بنك الدواء المجانى أن

الجمعية تم إنشائها لتحقيق هدف سامى ؛ وهو الرعاية والإهتمام بالمريض وان  الجمعية بدات  فى وضع عدة وسائل لتحقيق الهدف الذى من أجله تم إنشاء الجمعية مشيراً أن الجمعية لها العديد من الأنشطة منها القيام بالقوافل الطبية المتنقلة فى الأماكن النائية بجميع أنحاء المحافظة ؛ وهذا ما تم بالفعل بأماكن عديدة داخل المحافظة ؛ فكرة إنشاء "بنك الدواء المجانى " والذى نهدف منه تقديم الواء بالمجانى لمرضى العيادات الخارجية الغير قادرين على شراء الدواء, وكذلك تقديم الدواء بالمجان لمرضى الأمراض المُزمنة الذين يحتاجون إلى علاج دورى أو شهرى , بالإضافة إلى تقديم الدواء أيضاص بالمجان لمرضى الأقسام الداخلية بالنسبة
للأدوية الغير متوفرة بالمستشفى .
وأشار الدكتور محمد إبراهيم مدير مستشفى الجامعة إلى أن هذه الفكرة تهدف إلى سد إحتياجات المرضى غير القادرين على شراء الدواء؛ وهى فكرة طيبة بادر بها أطباء وطبيات مستشفى الجامعة ؛ وأننا لم نتأخر أبداً فى دهم مثل هذه الأفكار البناءا .
كما دعا الجميع للمشاركة فى هذا المشروع الخيرى؛ ولو ببقاية أدوية؛ فكثير ما يتوافر لدينا فائض من الأدوية بعد انتهاء العلاج، و كثير من هذه الأدوية قد تكون غالية الثمن و قد يصعب على كثير من المرضى شرائها، وان فكرة المشروع  ببساطة عبارة عن (غرفة) يجمع فيه الأدوية المتبرع بها و التي تصلهم من النواب فى الأقسام الداخلية للمستشفى، الأطباء فى عياداتهم الخاصة، ما تبقى من أدوية عند مرضى لن يحتاجوا إليها، أو حتى عن طريق جمع تبرعات من أعضاء الصيدلية لشراء الأدوية المحتاجين إليها، أو عن طريق تبديل بعض الأدوية التي لا يوجد لها احتياج كبير بأخرى هم في حاسة ماسة لها.