رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

القسطرة تسيطر على مؤتمر عالمى لأمراض القلب والشرايين

صحة

الجمعة, 30 مارس 2012 12:41
القسطرة تسيطر على مؤتمر عالمى لأمراض القلب والشرايين
بوابة الوفد- صحف:

بدا التقدّم في قسطرة القلب Cardiac Catheterization مسيطراً على مجريات المؤتمر الـ39 لـ «الجمعية المصرية لأمراض القلب»، الذي شارك فيه 3700 طبيب، إضافة إلى 41 خبيراً أجنبياً منهم رئيس «الجمعية الأمريكية للقسطرة» ونائب رئيس «الجمعية الأوروبية للقلب». وأوضح الدكتور محمد صبحي رئيس «الجمعية المصرية لأمراض القلب»، أن هذا المؤتمر ناقش مشروع «دعامة الحياة» لعلاج مرضى الجلطات القلبية، الذي يهدف لتحسين سرعة وصولهم إلى غرفة القسطرة، ما يخفض الوفيات بينهم. وأشار إلى رعاية الجمعية لمشاركة 25 طبيباً شاباً في «مؤتمر الجمعية الأوروبية لأمراض القلب» في ميونيخ في أغسطس المقبل.

سباق مع الوقت
ونوّه الدكتور عادل الأتربي الذي ترأس المؤتمر المصري، بطريقة جديدة عُرِضت في المؤتمر عن علاج ارتفاع ضغط الدم بواسطة القسطرة، وتقنية متقدّمة لعلاج السكتة الدماغية بطريق الحقن بالوريد أو القسطرة التداخلية أو التوسيع بالدعامات خلال الثلاث ساعات الأولى من حدوث الجلطة. وقدم الدكتور أنجيللو هوريشيو، وهو رئيس «الجمعية الأوروبية لكهرباء القلب»،

علاجاً جديداً لهبوط عضلة القلب.
وناقش المؤتمر أيضاً طرقاً حديثة لاستخدام القسطرة في علاج ضيق الشرايين، وتغيير الصمام في الشريان الأبهر، واستخدام خلايا المنشأ في علاج ضعف عضلة القلب. ورعت شركة «سرفييه» العالمية نقاشاً عن علاج جديد لهبوط عضلة القلب، يستند إلى دراسة أوروبية اسمها «شيفت». وساعدت الدراسة في ظهور علاج متطوّر لهبوط عضلة القلب، لا يترك آثاراً جانبية مضرّة.
وبيّن الدكتور ميشيل كوماجدا رئيس «الجمعية الأوروبية لأمراض القلب» أن مرض هبوط عضلة القلب المزمن يصيب 15 مليون مريض، وتصل نسبة إصاباته في أوروبا إلى 3 في المئة من السكان، وتُشخّص ‏400‏ ألف حالة منه سنوياً، مع حدوث ‏200‏ ألف وفاة بسببه عالمياً. وأوضح أن هبوط عضلة القلب يخفض قدرتها على ضخّ الدم بفاعلية، والحفاظ على دورة دموية تلبي حاجات الجسم.
وأشار الدكتور رامز جندي أستاذ أمراض القلب في كلية الطب في جامعة عين شمس، إلى وجود ما يزيد على 3 ملايين مريض معرضين للإصابة بهبوط عضلة القلب، وربما استفادوا من العلاج الجديد.
وأوضح الدكتور حسام قنديل أستاذ أمراض القلب في طب قصر العيني أن حالات هبوط القلب انتشرت في شدة في السنوات الأخيرة. وأرجع هذا إلى تحسن مستوى الرعاية الصحية وزيادة متوسط العمر ليصل في بعض الدول إلى ما فوق الثمانين للرجال والسيدات وأيضاً نتيجة تطور العلاج الدوائي لحالات هبوط عضلة القلب وغيرها.وأضاف أن هبوط عضلة القلب مرض شائع لدى كبار السن نتيجة انتشار أمراض الشرايين لديهم. وبيّن أن 15 في المئة من المُصابين بارتفاع ضغط الدم معرضين للإصابة بضعف عضلة القلب، إضافة إلى 30 في المئة ممن يعانون تضيّقاً في الشرايين التي تُغذي القلب. وقال: «هناك 650 مليون مصاب بارتفاع في ضغط الدم عالمياً، ما يعني أن ما يزيد على 15 مليون مريض قد يعانون هبوطاً في عضلة القلب.
وأكد قنديل أن أهم أركان العلاج يتمثّل في المتابعة الطبية المنتظمة، وتناول العلاج بانتظام، إضافة إلى الإقلال من الملح في الطعام، وممارسة الرياضة بطريقة تناسب حال المريض، والاهتمام بتناول الغذاء الصحي.