رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مؤتمر الكبد يكشف

نتائج مبشرة لعلاج فيروس "سي" بالأقراص بدلاً من حقن الإنترفيرون

صحة

الأحد, 11 مارس 2012 16:42
نتائج مبشرة لعلاج فيروس سي بالأقراص بدلاً من حقن الإنترفيرون
كتب - محمد سلام:

عقدت الجمعية المصرية البحثية لدراسة أمراض الكبد والجهاز الهضمي مؤتمرها العاشر الذي يعقد سنوياً بالقاهرة في حضور أكثر من 600 طبيب متخصص وبحضور أطباء من إنجلترا وسويسرا وإيطاليا وبعض الدول العربية.

 

أكد الدكتور رضا الوكيل أستاذ أمراض الكبد والجهاز الهضمي بطب عين شمس ورئيس اللجنة العلمية للمؤتمر أنه ناقش علي مدي ثلاثة أيام استخدامات البيولوجيا الحيوية في الكبد والجهاز الهضمي، كذلك المحاولات المصرية للوقاية والعلاج من فيروس «سي» وقد تحصلت هذه المحاولات عن نتائج مبشرة حيث أمكن تحديد المواضع في سطح فيروس «سي» القادرة علي حث جهاز المناعة لتكوين أجسام مضادة، وكذلك خلايا من الدم قادرة علي العلاج والحماية من الفيروس وأيضاً تحسين الحالة الصحية للمصابين وتطوير هذا الاكتشاف لاستخدامه في حماية الأشخاص غير المصابين من انتقال

العدوي بالفيروس.

وأشار الدكتور رضا الوكيل إلي أن المؤتمر ناقش آفاق العلاج الحديث لفيروس «سي» والأقراص المستحدثة التي تمنع تكاثر الفيروس وتوقف دورة حياته واستعرض قائمة طويلة من الأدوية تحت الأبحاث أثبتت فاعلية في علاج الفيروس «سي» من النوع الرابع للاستعاضة عن الإنترفيرون لتكون الأقراص فقط بديلاً عنه وقد أعطت هذه التجارب نتائج مبشرة جداً في مراحلها الأولية.

كما ناقش المؤتمر كيفية العلاج لفيروس «سي» و«بي» في نفس الوقت واستراتيجيات العلاج المتبعة من حيث نوع العلاج وكمياته وتفضيل علاج فيروس «سي» أو «بي» طبقاً لكل حالة.

وتحدث الدكتور رضا الوكيل في حلقة نقاشية ضمت 12 خبيراً في التخصصات المختلفة من أطباء الكبد

والأشعة والأطفال وغيرهم حول كيفية التعامل مع الصفراء حيث إنها عرض لكثير من الأمراض وليس مرضاً محدداً في ذاته.

وقال الدكتور رضا الوكيل: إن أسباب الصفراء كثيرة سواء كانت ناتجة عن تكسير كرات الدم الحمراء كما يحدث عند استخدام بعض الأدوية التي تعمل علي تكسير هذه الكرات أو عند الإصابة ببعض الفيروسات وهناك الصفراء الفسيولوجية وهي ناتجة عن ارتفاع في مادة الصفراء وسبب حدوثها هو أن الجنين في رحم الأم لا يتنفس وبالتالي فإنه يحصل علي احتياجاته من الأكسجين عن طريق الحبل السُري وتكون الكمية المطلوبة من الأكسجين أكبر من طاقة دم الجنين مما يؤدي إلي الزيادة في عدد كرات الدم الحمراء وبعد الولادة تصبح هذه الكرات زائدة علي حاجة الطفل فتتكسر ملايين الكرات الحمراء وتنتج مادة الصفراء.. وأضاف الدكتور رضا الوكيل أن هناك جديداً في طرق التشخيص للصفراء مثل منظار القنوات المرارية أو بالأشعة والموجات فوق الصوتية، وأشار إلي أن هذا المؤتمر سيعقد العام القادم بالتعاون مع الجمعية الأمريكية.