رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

لأن التحصين يزيد من نشاط الفيروس

"الخدمات البيطرية" توقف التطعيم ضد الحمى القلاعية

صحة

الأربعاء, 07 مارس 2012 17:39
الخدمات البيطرية توقف التطعيم ضد الحمى القلاعية
القاهرة أ ش أ:

قالت مدير الإدارة المركزية للطب الوقائى بالهيئة العامة للخدمات البيطرية الدكتورة سهير حسن إنه تقرر وقف التحصين باللقاحات المصرية ضد سلالتي الحمى القلاعية الموجودتين في مصر، نظرا لأن التحصين أثناء حضانة المرض يزيد من نشاط الفيروس المسبب له على أن يتم الاكتفاء بعلاج الحالات المصابة وما يطرأ من أعراض على بقية الحيوانات.

وأضافت أن الالتزام بتعليمات الأمان التى أرسلتهاالهيئة إلى المحافظات ومديرية الطب البيطرى فور اكتشاف المرض من شأنه تخفيض الإصابات والوفيات بنسبة لا تقل عن 70%، مشيرة إلى أن التجمعات الكبيرة للمواشى لم تسجل

بها حتى الآن أى إصابات نظرا لاتباعها أساليب صحية فى التربية باستثناء حالات محدودة.
وأصدرت الهيئة العامة للخدمات البيطرية التابعة لوزارة الزراعة 11 إجراء لحماية الثروة الحيوانية بالمحافظات من انتشار مرض الحمى القلاعية تتضمن التزام المحليات بالدفن الصحي للحيوانات النافقة بدلا من إلقائها في الترع والمصارف، وتعليق حملة التحصين باللقاح، ومنع اختلاط الحيوانات في أماكن التجمعات، وفصل الحيوانات المريضة عن السليمة وتقييد حركة انتقال الحيوانات بين المحافظات.
وبدأت الأجهزة الأمنية بالتنسيق مع مديريات
الطب البيطري بالمحافظات بمراقبة النقاط الحدودية بينها لمنع نقل الحيوانات وإحالة المخالفين إلى جهات التحقيق، ومن المتوقع أن تسهم هذه الاجراءات في حصر الإصابة في أماكن محددة وتحجيمها بنسبة لا تقل عن 70%.
وقد رصدت مديريات الطب البيطرى أن عدد الحالات المشتبه فى إصابتها بالحمى القلاعية حتى أمس بمختلف محافظات الجمهورية بلغ 1465 حالة، فيما نفقت 76 حالة معظمها من العجول حديثة الولادة ولم يتم تسجيل حالات وفاة بسبب السلالة الجديدة بين الحيوانات البالغة حتى أمس.
تجدر الاشارة الى أن الهيئة العامة للخدمات البيطرية قررت أمس حظر نقل الماشية الحية بين المراكز والمحافظات نهائيا وقصر النقل على اللحوم المذبوحة ومصادرة أى حيوانات حية يتم ضبطها من قبل اللجان البيطرية على الطرق.