رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تغيرات بالمخ تسهل إدمان المخدرات

صحة

الخميس, 02 فبراير 2012 18:06
تغيرات بالمخ تسهل إدمان المخدرات
واشنطن - د ب أ :

قال علماء من بريطانيا إن مدمني الخمر وإخوانهم الأصحاء يتعرضون لتغيرات في المخ ويجدون صعوبة في ضبط دوافعهم.

ويرى الباحثون من جامعة كامبريدج في ذلك دلائل على أن هذه الظواهر غير الطبيعية تعرض صاحبها لإدمان المخدرات.

وفي تصريح وكالة الأنباء الألمانية، قالت باحثة علم النفس الألمانية كارين ايرشه من جامعة كامبريدج منذ عشر سنوات: نعتقد أن هناك تغيرات في المخ تسهل مهمة المخدرات، السؤال الأكثر إلحاحا هو: ما الذي يحمي الإخوة الأصحاء للمدمنين من التعرض للمرض

مثل إخوانهم المدمنين.

وفحص العلماء خمسين شخصا، كل اثنين منهم أخوان، أحد هذين الأخوين سليم، والآخر مدمن للمخدرات، ثم قارنوا هؤلاء الأخوة بخمسين شخصا آخرين أصحاء، في سن مشابهة ويتمتعون بدرجة ذكاء مشابهة فتبين أن المتطوعين الأخوة عانوا في طفولتهم أكثر من الخمسين شخصا الآخرين الذين استعانت بهم الدراسة للمقارنة، حيث تعرض هؤلاء الأخوة على سبيل المثال لعنف منزلي أكثر.

وركزت ايرشه وزملاؤها بالدرجة الأولى على إدمان المواد المحفزة مثل الكوكايين والأمفيتامينات، وهي مواد منشطة للأعصاب وتعاطي هذه المواد يؤدي للإدمان بسرعة نسبيا، ويرتفع خطر الإصابة بالإدمان ست إلى ثمان مرات إذا كان هناك إدمان سابق في الأسرة للمخدرات أو الكحول، وهذا دليل على وجود مكونات وراثية تشجع الإدمان وإن لم يكتشف جين يساعد على الإدمان حتى الآن.

والتقط الباحثون صورا لمخ الأشخاص محل الدراسة بماسح خاص للمخ وقاموا باختبارات نفسية فتبين أن الأخوة الذين كان أحدهم مريضا كانوا يجدون صعوبة في ضبط دوافعهم.

وكان على المشاركين في التجارب، على سبيل المثال، حل مسائل على الكمبيوتر والتوقف عند سماع أمر معين.