ربع البريطانيين يعانون من البدانة المفرطة

صحة

الاثنين, 02 يناير 2012 18:51
لندن -يو بي أي:

كشفت دراسة جديدة نشرتها صحيفة دايلي اكسبريس اليوم الإثنين أن ربع البريطانيين يعانون من السمنة المفرطة، لكن عدداً كبيراً منهم ينكر تأثير زيادة الوزن على صحتهم.

ووجدت الدراسة أن 6% فقط من البريطانيين يعتقدون أن مشكلة زيادة الوزن التي يعانون منها شديدة بما فيه الكفاية لوصفها بأنها بدانة، في حين أساء ثلاثة أرباع البريطانيين الذين يعانون من السمنة تقدير

أوزانهم.

وقالت إن أكثر من ثلث البريطانيين الذين يعانون من البدانة يعتقدون أن وزن أجسادهم هو القضية الأكثر أهمية بالحياة.

وأضافت الدراسة أن نصف البريطانيين اعترفوا بأن أوزانهم تسبب احراجاً لهم، فيما أقر آخرون بأنهم يشعرون بالإشمئزاز والخزي من أوزانهم وبشكل يجعلهم محاصرين.

وأشارت إلى أن41% من البريطانيين لا يدركون

أن وجود الدهون حول الخصر هو أسوأ بالنسبة لصحتهم من الدهون المخزنة بأماكن أخرى من الجسم.

وكانت دراسة أخرى اظهرت أن 31% من الرجال البريطانيين يخافون من ردة فعل زوجاتهم عند مناقشة قضايا وزن أجسادهم، بالمقارنة مع 10% فقط من
البريطانيات واللاتي لا تجد غالبيتهن أي حرج بفعل ذلك حين تنعكس الأدوار.

وقالت إن 8% من الرجال البريطانيين يصابون بالقلق من ايذاء مشاعر اصدقائهم حين يتعلق الأمر باخبارهم أنهم يعانون من زيادة الوزن، بالمقارنة مع 23% من النساء.