رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

دراسة: ضربات الرأس تدمر خلايا المخ

صحة

الاثنين, 19 ديسمبر 2011 15:01
كتب- علاء عبد الظاهر

قال مايكل ليبتون كبير باحثي مستشفي ألبرت أينشتاين الجامعي إن التصويبات المتكررة لكرة القدم عن طريق الرأس قد تؤدي إلى حدوث ضمور في خلايا المخ, وليست تصويبة أو تصويبتين كما يشاع.

وأفاد بحث طبي صادر عن المستشفى بنيويورك أن تصويبات "الهد" الرأسية التي يصوبها لاعبو كرة القدم تتسبب في إتلاف

خلايا المخ لديهم بصورة يصعب تداركها بالعلاج أو التدخل الجراحي.
وكشفت الدراسة التي أجريت تجاربها على32  لاعب كرة قدم بالولايات المتحدة الأميريكية عن تسبب التصويبات الرأسيه في حالات إصابة بأمراض دماغية وحدوث ضمور فيها مع تقدم السن .
واوضحت الدراسة أن سرعة كرة القدم في المستطيل الأخضر  تصل في أكثر مباريات كرة القدم سخونة إلى أكثر من 100  كم في الساعة مما يعرض قيام أحد لاعبي كرة القدم لحادثة دماغية عند قيامة بتصويبة رأس في المرمي.
وأرجعت الدراسة سبب وفاة لاعب كرة القدم الإنجليزي جيف أستل عام 2002  إلي حدوث تلف بخلايا المخ لديه  عند بلوغة59 عاما  بسبب تصويبات الهد الرأسية التي كان يصوبها لصالح فريق برمنجهام.