رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بطء العلاج يهدد 60% من مرضى جلطات القلب

صحة

الأحد, 23 أكتوبر 2011 16:36
كتبت -هبة أحمد:

قال د.محمد صبحى رئيس الجمعية المصرية لأمراض القلب إن هناك 60 % من المصريين لم يحصلوا نهائيا على أى علاج لجلطة القلب خلال الساعات الاولى لإصابتهم بالمرض .

وأضاف أن 22% لم يتلقوا العلاج فى الوقت المناسب مقابل 8% من المصابين يتم إجراء عملية قسطرة لهم.

وأوضح "صبحى" خلال مؤتمر صحفى على هامش المؤتمر الـ 38 للجمعية بمشاركة اكثر من 2200 طبيب من مصر وخارجها أن مشروع دعامة الحياة والذى بدأته الجمعية منذ ديسمبر 2010 يقوم على سرعة علاج مرضى جلطات القلب خلال ثلاث ساعات من اصابتهم بالمرض.

لافتا إلى أن هناك بعض المشاكل تواجه هذا المشروع وعلى

رأسها توعية المريض وخدمات الإسعاف وأخيرا المستشفى والذى يتم العلاج به حيث يوجد نقص فى الإمكانات فى المستشفيات والتى تعالج القلب.

وأوضح صبحى أن هذا المشروع تم عرضه على وزارة الصحة وتقوم بدراسته بحيث يتم تطبيقه على المستشفيات والمعاهد التابعة للوزارة حيث تقوم الوزارة بتحمل تكلفة علاج المريض.

ومن جانبه اشار د.محمود حسنين أستاذ أمراض القلب بجامعة الاسكندرية  إلي أن الجمعية قامت بتشكيل لجنة لاختيار المراكز والتى سيتم فيها تطبيق مشروع دعامة الحياة حيث وضعت بعض الشروط الواجب توافرها وتتعلق بالامكانات

الصحية والطاقم الطبى وسيارات الاسعاف .

وقال " إن الجمعية تقوم حاليا بتدريب الاطباء والمسعفين فى مستشفى عين شمس التخصصى ومعهد ناصر كما تم تكوين لجنة لمراقبة تطبيق المشروع والذى سينفذ خلال ثلاث سنوات  فى المستشفيات والمراكز التى سيتم اختيارها".

وفى سياق متصل اشار د.عادل الاتربى رئيس قسم القلب بمستشفى عين شمس التخصصى إلي أن نسبة الجلطات فى المرأة اكبر من الرجل حتى سن الخمسين، وأن نسبة الاصابة تتساوي بعدها لافتا إلى أن اكثر العوامل المسببة لمرض جلطات القلب هي ارتفاع ضغط الدم.

وأوضح أن 26% من الشعب المصرى مصابون بالضغط في سن أقل من 50 سنة مقابل 50% مصابون بالمرض فوق هذا السن .

وتوقع "الاتربى" زيادة أمراض الشريان التاجى والجلطات بسبب ارتفاع نسبة التدخين وزيادة الوزن والكوليسترول وهي من أهم عوامل الاصابة بالمرض .