رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مرضى السمنة يقاضون "سانوفي" بسبب الاكتئاب

صحة الأسرة

الأحد, 21 أغسطس 2011 15:01
كتب- محمد السعيد عبد الحكيم:

أقام مجموعة من المرضي الذين يعانون من السمنة المفرطة ويتناولون عقاراً للتخسيس يعرف باسم "أكومبليا"، يعمل على الحد من شهيتهم، دعوى قضائية ضد شركة سانوفي أفنتيس المصنعة لهذا العقار

بعد شعورهم بأنه يؤدي إلى الاكتئاب والإقبال على الانتحار، وأمرت الحكومة البريطانية بجمع هذا العقار من الأسواق في يناير من عام 2009، بعد تسببه في بعض المشاكل النفسية الحادة، وذلك حسبما ذكرت صحيفة (دايلي ميل) البريطانية.

وأظهرت الأرقام الصادرة من هيئة الرقابة الطبية أن هناك شخصاً على الأقل في بريطانيا ممن يتناولون هذا العقار قام بالانتحار، بينما تم الإبلاغ عما يقرب من 1300 حالة 

تعاني من الآثار الجانبية النفسية.

وقال بعض المرضي الذين لم يعانوا من قبل من أي أعراض نفسية إنهم قد اضطروا لترك وظائفهم بسبب ازدياد حدة الاكتئاب.

ويقاضي بعض هؤلاء المتضررين الشركة بغية الحصول على تعويضات عن الأضرار الواقعة عليهم مما قد يكبد الشركة أكثر من 300 ألف جنيه استرليني، ويذكر أن الشركة رفضت الدخول في مفاوضات مع المتضررين لتسوية الأمر بعيداً عن القضاء.

وقال روبرت جونسون، أحد المتضررين والذي كان يعمل من قبل في وزارة الدفاع، إنه "انهار في

مكتبه وراودته هواجس بأن الموت أفضل بالنسبة له".

ويذكر أن هذا العقار الذي ظهر في بريطانيا في عام 2006 لم تتم الموافقة عليه في الولايات المتحدة لأن الاختبارات الطبية السابقة أثبتت أنه يضاعف من مخاطر المعاناة من الاكتئاب.

وأوضحت الصحيفة أن الوكالة الطبية الأوروبية، وهي الجهة التي منحت الترخيص لهذا العقار ببريطانيا، قامت بمراجعة الآثار الجانبية للعقار في عام 2008 وخلصت إلى أن المخاطرة تفوق فوائده، كما كشفت عن تسجيل الاختبارات الطبية العالمية لهذا العقار لخمس حالات انتحار.

ونقلت الصحيفة عن أحد المحامين من الشركة القانونية التي أقامت هذه الدعوى قوله "إن موكلينا يعانون من اكتئاب حاد مما يؤثر بشكل كبير على عائلاتهم وقدرتهم على العمل"، بينما قال المتحدث الرسمي للشركة المصنعة للعقار إنهم "لن يعلقوا على هذه النقطة".