الصوم ينقي الجسم من السموم والميكروبات

صحة الأسرة

الأحد, 21 أغسطس 2011 14:26
كتب ــ سلامة ضحا:

يحل علينا شهر رمضان المبارك هذا العام ولم نغفل العادات والتقاليد التي تلازم هذا الشهر الكريم وهي طيبة فقد أثبت العلم

الحديث في مجال الصحة العامة أن الصيام له تأثير إيجابي علي صحة الإنسان، ويقول الدكتور محمود رزق عبدالناصر، استشاري أمراض الأسنان بمستشفي بولاق الدكرور، من إيجابيات الصيام مقاومة الجسم للميكروبات، حيث إن الإنسان يصوم أكثر من 12 ساعة يومياً وهي مدة كافية تشفي الجسم من السموم والميكروبات الضارة وأيضاً تكون مقاومة الجسم للميكروبات عالية فمثلاً أمراض اللثة

يقل حدوثها في شهر رمضان المبارك لأن الخلايا المناعية والبروتينات المناعة تزيد قدرتها في التغلب علي الالتهابات والميكروبات في فترة الصيام بينما يحيل البعض إلي الإكثار من تناول السكريات والحلوي في هذا الشهر الكريم، ومنها ما يلتصق بأسطح الأسنان مثال ذلك التمور والخشاف والحلوي المصنعة مما يستلزم ضرورة استخدام فرشاة الأسنان بعد الإفطار والسحور لإزالة بقايا الطعام الملتصقة بأسطح الأسنان مما يقل حدوث التسوس والتهابات
اللثة وأيضاً أثناء فترة الصيام يقل إفراز اللعاب الهام جداً في مكافحة التسوس والتهابات اللثة مما يعطي فرصة للميكروبات للتغذية علي بقايا الطعام في حالة عدم استخدام الفرشاة، مما يؤدي إلي نخر الأسنان وتسوسها، وحدوث التهابات اللثة.
ويؤكد الدكتور محمود رزق، ضرورة استخدام الفرشاة والمعجون مرتين يومياً بعد الإفطار والسحور، مع استخدام مطهرات الفم كالمضمضة وينصح الدكتور محمود باستخدام السواك بجانب استخدام فرشاة الأسنان، حيث إن السواك يقوم بإزالة بقايا الطعام بطريقة ميكانيكية وبه مواد طبيعية تساعد علي إفراز اللعاب اللازم لغسيل الأسنان وقتل الميكروبات، وهو سنة عن الرسول صلي الله عليه وسلم كما أن به مواد طبيعية تقاوم التهابات اللثة.